رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حصيلة‮ ‬118‮ ‬يوماً‮ ‬ثورة‮:‬

اعتقال‮ ‬8‮ ‬آلاف سياسي ‬واختفاء‮ ‬400‮ ‬مواطن‮

الشارع السياسي

الأربعاء, 18 مايو 2011 18:54
مجدي سلامة


كشف تقرير للجنة الدفاع عن المظلومين عن اعتقال ما بين‮ ‬5‮ ‬آلاف إلي‮ ‬8‮ ‬آلاف مصري بعد ثورة‮ ‬25‮ ‬يناير لأسباب سياسية،‮ ‬واختفاء‮ ‬400‮ ‬مصري دون أن يعثر لهم علي أثر،‮ ‬قال التقرير الذي حصلت‮ »‬الوفد الأسبوعي‮« ‬علي صورة منه ‮: ‬إن الغالبية العظمي ممن تم اعتقالهم تم القبض عليهم في ميدان التحرير من خلال ثلاث هجمات تعرض لها المعتصمون هناك في شهري مارس وأبريل الماضيين،‮ ‬بالإضافة إلي اعتقالات عند ماسبيرو‮.‬

وأوضح محمد عبدالقدوس،‮ ‬مقرر لجنة الدفاع عن المظلومين،‮ ‬أن عدد الذين تم الإفراج عنهم بعد اعتقالهم لا يتجاوز ألف شخص،‮ ‬بينما صدرت ضد الباقي أحكام عسكرية بالسجن لمدد تتراوح بين‮ ‬3‮ ‬سنوات و15‮ ‬عاماً،‮ ‬ولم يتم التصديق علي تلك الأحكام حتي الآن مما

يغلق باب الطعن عليها‮!‬

وقال عبدالقدوس‮: ‬إن أغلب سجناء الرأي تعرضوا لتعذيب بشع داخل سجن العقرب شديد الحراسة وسجن الهايكستب الذي يتبع المخابرات وسجون الفيوم والوادي الجديد‮.‬

ونفي عبدالقدوس أن يكون جميع الذين صدرت ضدهم أحكام عسكرية بالسجن من البلطجية،‮ ‬وقال‮: »‬ثبت أن المقبوض عليهم والذين صدرت ضدهم أحكام جائرة ليسوا بلطجية بل ينتمون لمختلف فئات الشعب خاصة الطلاب والعمال وصغار الموظفين والأعمال الحرة‮«.‬

وأضاف‮: »‬بخلاف هؤلاء المعتقلين هناك ما يقرب من‮ ‬400‮ ‬مصري اختفوا منذ بداية الثورة ولم يعثر لهم علي أثر حتي الآن،‮ ‬فضلاً‮ ‬عن وجود‮ ‬79‮ ‬شخصاً‮ ‬مازالوا في السجون رغم إطلاق سراح الآلاف من

زملائهم الذين ينتمون إلي الجماعات الإسلامية‮.‬

ومن جانبه،‮ ‬أكد حافظ أبوسعدة،‮ ‬عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان،‮ ‬أن إحالة كل من يتم القبض عليهم حالياً‮ ‬لمحاكم عسكرية يمثل أزمة كبيرة،‮ ‬ويقول‮: ‬المحاكم العسكرية لا توفر الضمانات الكاملة للمتهمين،‮ ‬لكي يدافعوا عن أنفسهم‮.‬

ويضيف‮: ‬إذا كان المجلس العسكري يري في إحالة كل من يتم القبض عليه إلي محاكم عسكري نوعاً‮ ‬من الردع فعلينا أن ننتبه إلي نقطة مهمة وهي أنه ليس من يتم القبض عليهم الآن بلطجية فحوالي‮ ‬25٪‮ ‬من هؤلاء معتقلون سياسيون وليسوا بلطجية ولهذا يجب إعادة النظر في الأحكام العسكرية التي صدرت مؤخراً‮.‬

وأكد أبوسعدة أن عدد السياسيين الذين صدرت بحقهم أحكام عسكرية مؤخراً‮ ‬يصل إلي ألف شخص فقط،‮ ‬وكشف أحمد راغب،‮ ‬الباحث بمركز هشام مبارك للقانون،‮ ‬أن المركز وثق شهادات تؤكد حدوث تعذيب لسجناء بسجن الهايكستب وغيرها من السجون‮.‬

وأكد راغب أنه طالما أن المحاكمات العسكرية مستمرة فإن صدور أحكام لا تكفل للمتهمين ضمانات كافية لن تتوقف‮.

أهم الاخبار