فيديو:بديع يهاجم منتقدى "الإخوان المسلمون"

الشارع السياسي

الثلاثاء, 17 مايو 2011 21:08
كتب ـ أحمد السكرى وحسام السويفى ورشا حمدي و دعاء منصور


شن د. محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين هجوما حادا على من أسماهم منتقدى اسم "الإخوان المسلمون" ووصفهم بأنهم خافوا من انتقاد الحزب الوطنى فى عهد النظام السابق مع أنه لم يكن "وطنى"، على حد قوله.

وأكد بديع خلال حديث الثلاثاء الذى عقده بمسجد عمرو بن العاص منذ قليل أن جماعة الإخوان ستقدم نموذجا ستتعلم منهه الدنيا جميعها فى إرساء قواعد الديمقراطية والعدل.

وهاجم "بديع" وزراء العهد البائد خاصة وزير الزراعة يوسف والى ووصفه بأنه وزير سرطنة الشعب المصرى كما هاجم وزير التعليم ووصفه بأنه أفشل السياسة التعليمية فى مصر.

وأشار" بديع " إلى أن كتب الشيخ محمد الغزالى القيادى الإخوانى الراحل رغم أنها كانت ممنوعة من قبل جهاز مباحث أمن الدولة بزعم أنها تدعو لفكر جماعة الإخوان المسلمين إلا أن المحكمة الإدارية العليا قالت فى حيثيات

أحكامها "ليت هذه الكتب توزع على الشعب المصرى ليتعلموا منها".

وانتقد جهاز مباحث أمن الدولة السابق، مشيرا إلى أن الجهاز حاصر جميع المدارس والمساجد فى مصر، مدللاً على ذلك أن أمن الدولة حينما حاصر مدرسة فى بنى سويف مسقط رأس بديع وسأل بعض ضباط المباحث كيف تحاصرون المدارس؟ فكان ردهم إذا كنا حاصرنا المساجد ؟ سنخشى من محاصرة المدارس؟!

ودعا وسائل الإعلام إلى أن يتقوا الله فى مصر وفى كل كلمة يكتبونها خاصة :" أن بعض وسائل الإعلام تصل إلى مستوى من التدنى ويلصقون تهم الفتنة الطائفية للإسلام رغم أن هذا الدين يحمى كافة الحقوق لجميع الأديان وأن بعض وسائل الإعلام تحتاج لروح ميدان التحرير حتى تقدم الحقيقة كاملة"

على حد قوله.

وقال إننا نفتقد وسطية الإسلام ودور الأزهر الذى لابد أن يعود حتى لا نعطى للعلمانيين فرصة لمهاجمة الإسلام والمسلمين فهم دائمى الاستهزاء بالإخوان المسلمين ويدعون أننا نكره الفن والرياضة والثقافة وعندما قررنا أن نكوّن فريقا لكرة القدم سخروا منا.

وأوضح أن أقباط مصر لهم نفس حقوق مسلميها وأنهم وفقوا جنبا إلى جنب فى ميدان التحرير لإسقاط الظلم وإذا كان هناك من يضحك عليهم بأنهم لن يحصلوا على حقوق المواطنة إلا بعيدا عن المرجعية الدينية فهو ضال وكذاب وظالم لنفسه.

وأكد أن الإخوان المسلمين لا يسعون إلى السلطة أو الرئاسة ولكنهم يريدون أن يقدموا نموذجا تتعلم منه الدنيا كلها وأنهم لديهم العديد من الأفكار التى يمكن من خلالها حل المشكلات التى تعانى منها مصر والدليل على ذلك أن المجلس العسكرى طلب منه أن يحضر أو يرسل نائبا عنه حتى يتناقشوا فى المشكلات التى تتعرض لها البلاد.

وأضاف أن فلول النظام السابق لن تترك الثورة تسير هكذا بعد أن حرموا من كل ما يتمتعون به فهم يجيدون الوقيعة والدسائس ولا يستطعمون إلا الكذب.


شاهد الفيديو

 

أهم الاخبار