قراء الوفد: مرحبًا بشرف رئيسًا وعنان نائبًا

الشارع السياسي

الأربعاء, 18 مايو 2011 09:00
كتبت- سمر مجدي:


رحب معظم قراء بوابة الوفد بتولي رئيس الوزراء الدكتور عصام شرف لمنصب رئيس الجمهورية، مؤكدين أن شرف رجل علي خلق ويتمتع بالقبول الشعبي وله مصداقية عند المواطنين .

جاء ذلك خلال تعليقاتهم علي المشاركة التى نشرتها البوابة بعنوان "شرف رئيسا وعنان نائبا وحكومة إخوان" هل توافق على مثل هذه الصفقة ؟ وهى الصفقة التى تحدثت عنها مجلة ايطالية تدعي "فاميليا كريستيانا" حيث وصل عدد التعليقات علي الخبر 220 تعليقا .

وعبر بعض القراء عن تخوفهم من تغيير السياسة التي اتبعها شرف مع المواطنين فى حالة اصبح رئيسا للجمهورية، وهو ما سيعود بمصر لمرحلة المليونيات المعترضة علي سياسات الرئيس الجديد وبالتالي ستستمر الاوضاع فى حالة اضطراب.

بينما اعترض غالبية القراء علي تولية جماعة الاخوان المسلمين لوزارات مهمة كالعدل والصحة وغيرها، كما

حددتها المجلة فى تقريرها، وأكدوا أن الافضل للجماعة ولشرف أن يخوضا انتخابات برلمانية نزيهة وفق برنامج ديمقراطي يتوافق مع الآراء الحقيقية للشعب، واذا استحوذت الجماعة علي غالبية فى البرلمان فإنها ستحصل علي تشكيل الحكومة ولكن فى حالة عقد صفقات او موازنات ستعمل علي إثارة الاقباط و التيارات السياسية الاخري كالعلمانيين أو اليساريين .

واعتبر آخرون نجاحات الاخوان السابقة فى النقابات العمالية وتفوقهم في حل المشاكل والحصول علي شعبيتهم كأساس مبدئي لنجاح الاخوان فى قيادة الحكومة.

وفيما يتعلق بتولي الفريق سامي عنان منصبا فى الدولة مستقبليا كنائب الرئيس، رحب غالبية القراء بشخصية عنان واعتبروه جنديا مجهولا ساهم فى تحريك قيادات الجيش المصري للحفاظ

علي الثورة، ومشهور عنه حدته وصرامة شخصيته بل رشحه البعض بأن يصبح رئيسا للجمهورية، وأن يظل شرف رئيسا للوزراء نظرًا لخبرة عنان العسكرية وإلمامه بأسلوب المفاوضات والتخطيط والحنكة السياسية وعدم اتخاذ معيار الشعبية وحده كمقياس للترشح.

وحول موقف الجيش من عقد صفقات مع قوي سياسية، واعتبر القراء الإشارة الي الجيش هو نوع من الابتزاز واستهداف القوات المسلحة والزج بها فى صفقات مشبوهة، وأكد الغالبية أن المشير طنطاوي كان لديه فرصة ذهبية لتولي مقاليد الامور بعد خلع الرئيس السابق مبارك ومع زيادة الاضطرابات والاعتصامات وانهيار الاقتصاد، ولكن الجيش اعلن موقفه علانية بأنه لايريد القذف علي الشرعية الثورية وسيعود لثكانته بمجرد تولي مقاليد الامور لرئيس جديد.

بينما ربط بعض القراء بين هذه الصفقة وبين تصريحات الكاتب الكبير أسامة هيكل في سلسلة حواره الاخيرة لــ"الأهرام" مطالبا بتولي المشير طنطاوي رئيسا للجمهورية، وفتح قارئ آخر النار علي الاقتراح واصفا إياه بأنه استخفاف بعقول شعب مصر وإهدار لدم الشهداء وأن المصريين لن يقبلوا وصاية من أحد مستقبلا.

أهم الاخبار