رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مرسى: الوضع فى مصر يشبه "البيضة والفرخة"

مرسى: الوضع فى مصر يشبه البيضة والفرخةالرئيس محمد مرسي
متابعات :

أكد الرئيس "محمد مرسي" أن مصر ستنجح في تخطي المرحلة الانتقالية رغم الصعاب التي تواجهها، وأن البلاد ستتمتع مستقبلاً بمؤسسات ديمقراطية واقتصاد متطور وإن كان تحقيق ذلك يتطلب بعض الصبر، مشبهًا الوضع في مصر بمثل "البيضة قبل الفرخة ولا الفرخة قبل البيضة".

وتوقع الرئيس "مرسي" أن تتحقق عملية الانطلاق في مصر في غضون خمسة أعوام، موضحًا في حديثه لصحيفة "جلوب آند ميل" الكندية أن الوضع في مصر بعد الثورة يشبه السؤال التقليدي هل "الدجاجة أم البيضة" هي البداية حيث تسعى مصر لتحقيق الديمقراطية والتقدم الاقتصادي في نفس الوقت، كما أن التغلب على تركة مبارك بما فيها الفساد والفجوة الواسعة بين الأغنياء والفقراء عملية صعبة على أي حكومة.
وقال "مرسي": "إن الخليط الحالي في مصر من الليبراليين والإسلاميين والعلمانيين يحتاج إلى فرصة للتفاهم والاتحاد وإدارة مجموعة الآراء المختلفة مع الاندماج معًا

داخل المجتمع".
وأعرب الرئيس عن رغبته في "الانتقال إلى وضع جديد يكون رئيس الجمهورية فيه جزءًا من النظام وليس كل النظام بحيث لا يجمع بين يديه كل خيوط السُلطة"، مشيرا إلى شرعيته التي جاءت عبر صندوق الاقتراع.
وردًا على الانتقادات الموجهة إليه بأنه لم يحقق الديمقراطية المرجوة، قال الرئيس "مرسي": "ليس من الملائم أن تقارن ما حققناه بما كان عليه الأمر قبل الثورة، فنحن الآن نتعلم ممارسة الديمقراطية ونحن الآن نعمل معًا كشعب، وأصبح لدينا حرية التعبير" .
ووصف الرئيس "محمد مرسي"، الحرية الجديدة في مصر بأنها "شيء لا يمكن هضمه بسهولة"، وفيما يتعلق بالانتقادات الموجهة إليه حول توجيه الاتهام لباسم يوسف بإهانة الرئيس، قال مرسي: "إنه تم توجيه الاتهام له فقط
ولم يتم إلقاء القبض عليه وهذا فارق لم تنجح الولايات المتحدة في إدراكه لأنها لا تفهم النظام القضائي المصري، ويجب أن تعرف أن العُرف العام في مصر لا يقبل أن يوجه الأشخاص العاديون الإهانات لبعضهم البعض لأن هذه قضية اجتماعية كبرى".
أما تصريحاته التي شاعت في الغرب التي يصف فيها اليهود بأنهم أبناء القردة والخنازير، فيؤكد مرسي أنها ليست موجهة لليهود ولكنها جاءت بسبب غضبه من الممارسات الإسرائيلية ضد الفلسطينيين، وقال للصحيفة: "إنني لا أحمل أي تحيز ضد اليهود كديانة أو شعب لأن ذلك سيكون متناقضًا تمامًا مع ديانتي كمسلم ".
ويعلق الرئيس مرسي على التغطية الصحفية الواسعة النطاق في الغرب لمساهمته في وقف إطلاق النار في غزة وهي أشهر حدث قام به بالنسبة للغرب، فيقول: "من وجهة نظري لم تتغير علاقتنا بالغرب وذلك أقوله بصدق"، ويضيف موضحًا هذه المساهمة "كنت أشارك في تشييع جنازة شقيقتي عندما تلقيت اتصالاً هاتفيًا من أوباما، وكانت فرصة بالنسبة للفلسطينيين وأوباما، ورأينا عندما نظرنا إلى الجانبين أن هناك بعض المطالب المشتركة وبعض الخلافات ولذلك قررنا العمل على وقف إطلاق النار".

أهم الاخبار