رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شرف:إسرائيل تحاول سرقة حلمنا بقناة السويس

شرف:إسرائيل تحاول سرقة حلمنا بقناة السويسد. عصام شرف
كتب - محمود فايد:

أكد الدكتور عصام شرف رئيس الوزراء الأسبق ورئيس الهيئة الاستشارية لتنمية قناة السويس أن تنمية وتطوير محور إقليم قناة السويس يهدف إلى إعادة صياغة العلاقة بين مصر والعالم، وما يترتب عليه من استعادة دورها القيادى فى المنطقة.

وأشار رئيس مجلس الوزراء الأسبق إلى أن دولة مجاورة مثل إسرائيل تعمل على سرقة هذا الحلم  من خلال العمل على إنشاء موانئ قريبة من القناة وأيضا تفعيل  تواجدها الإقليمى فى المنطقة, قائلا:"من حق إٍسرائيل العمل على إنشاء المصانع والموانئ ولكن من حقنا نحن أن نعمل على تطوير محور القناة لنسبقهم بشكل كبير".
وأكد شرف على ضرورة التكاتف من أجل تفويت الفرصة على هؤلاء,  مشيرا إلى أن تحقيق هذا التطوير سيكون له دور كبير فى أن يكون لمصر دور كبير فى التحكم بالعلاقات الدولية والتجارة الدولية قائلا:"المشروع كنز وعلينا استغلاله وهو مشروع وطن وليس جماعة أو حزب وسيكون   نواة للحلم العربى والامتداد الإفريقى".
وأضاف شرف فى مؤتمر "تنمية محور قناة السويس.. التحديات والفرص" الذي ينظمه التيار الشعبي المصري, برئاسة حمدين صباحى:"أن مشروع تنمية إقليم قناة السويس سيضم مركزًا لمحاكاة سير السفن بهدف

منع الحوادث الملاحية للإنقاذ ومكافحة الحوادث، فضلاً عن تقديم التسهيلات لناقلات البترول والناقلات صديقة البيئة والناقلات السياحية المتجهة إلى مصر وإنشاء 38 معدية بطاقة 10 ملايين مركبة سنوياً.
وأكد أن مصر تمتلك موقعا من أفضل المواقع الدولية حيث يمكنها التواصل مع العالم شرقا وغربا عبر أهم المسارات البحرية فى العالم لنقل التجارة الدولية، وهو ما يساعد على أن تكون هناك مشروعات تنمية ضخمة ذات عائد وقيمة مضافة عالية للاقتصاد المصرى.
وأعرب شرف عن أمله فى أن تصبح مصر من خلال استغلال موقعها الاستراتيجي لاعباً اقتصادياً في الاقتصاد العالمي، مؤكدا أن سبيل مصر الوحيد للدخول فى سباق التجارة العالمية هو استغلال النقل البحري عن طريق قناة السويس، فالنقل البحرى يمثل 80% من قيمة التجارة العالمية، وأن الموانى البحرية الجيدة لا تكفى للتنمية والحصول على النتائج، ولكن يجب العمل على تحسين الخدمات التى تقدمها هذه الموانئ.
وأوضح شرف أنه لابد من استغلال موقع قناة السويس لتسهيل حركة
التجارة العالمية، مشيرا إلى أن تسهيل حركة التجارة يعد أكثر جذبا للحاويات العالمية من تخفيض الرسوم الجمركية، حيث يتمثل تيسير التجارة والصناعة العالمية فى تزويد بورسعيد بخدمات لوجستية دون الاقتصارعلى استقبال وإرسال الشحنات.
فى السياق ذاته رأى رئيس مجلس الوزراء أن المشروع سيكون له دور فى  تعظيم دور مصر الدولى من خلال اللعب المهم فى التجارة الدولية  مشيرا إلى أن موقع قناة السويس يجعل منها مكاناً قادرًا على التخزين، لأن العالم يحتاج إلى التخزين، مشيراً إلى أن قناة السويس مكان متوسط وتستطيع الدول المختلفة التوزيع من خلاله للأسواق العالمية.
وأشار "شرف" إلى أن 10% من التجارة العالمية تمر من قناة السويس، بما يعادل 1.7 تريليون دولار، التى تحتاج إلى خدمات تسيير مثل التخزين والتصنيع، لافتاً إلى أنه يمكن استغلال تلك التجارة أكثر من تحصيل الرسوم على الناقلات المارة من قناة السويس، بتقديم الخدمات تحصل مصر منها على تريليونات.
كما أكد شرف على أن المشروع له أبعاد سياسية واجتماعية واقتصادية  يمكن من خلاله إعادة صياغة مصر بالعالم ,باعتبارها علاقة مصالح مشتركة وليست علاقة الطرف الواحد المسيطر على العالم مشيرا إلى أن القائمين على المشروع يهدفون إلى أن تكون مصر المكان والمكانة والمعنى والمبنى والقيادة واستعادة دور مصر فى الريادة حتى الوصول إلى مصر الحلوة.
وأشار إلى ضرورة أن تتمتع مصر بوجود موانئ بحرية جيدة، تقديم تسهيلات للوجيستيات، فى أن تكون شريكا فى الإنتاج والاستهلاك العالمى.

أهم الاخبار