رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مفاجأة فى واقعة التسمم الثانية بالأزهر

مفاجأة فى واقعة التسمم الثانية بالأزهرطلاب الأزهر المصابون بالتسمم داخل المستشفي
كتبت - مونيكا عياد:

فجرت تحقيقات نيابة شرق القاهرة برئاسة المستشار محمد البشلاوي رئيس النيابة عن مفاجاة من العيار الثقيل، حيث تبين وجود متورطين عن عمد في واقعة التسمم الثانية لطلاب الأزهر والتي أسفرت عن إصابة 189 طالبًا.

تبين من تحقيقات النيابة أن أحد العاملين بالمدينة وكبير الإخصائيين الاجتماعيين، أقرا أنهما ضبطا 3 كراتين تونة بحوزة بعض الطلاب، وتبين أنها غير مطابقة لباقى الكراتين.
وأكدت النيابة أنه سيتم تسليم تقارير المعامل المركزية لوزارة الصحة يوم الثلاثاء المقبل.
كان من المقرر أن يتم الاستماع

إلى أقوال الأمين العام المساعد لجامعة الأزهر لسؤاله، بصفته المسئول عن المدن الجامعية، ولكنه لم يتمكن من الحضور، لأنه يجرى عملية قسطرة فى القلب، وسوف يمثل أمام النيابة، حين تماثله للشفاء.
كانت النيابة، استمعت إلى عاطف فاروق محمد رئيس قسم إدارة التغذية بالمدينة الجامعية، والذي أكد أن مسئولى إدارة التغذية لم يتأكدوا من أن من اقتحم المطبخ كانوا طلاباً بالأزهر أم لا، موضحاً أنهم كانوا
فى مرحلة عمرية تسمح بذلك، حيث دخل عدد منهم يرتدون "التيشيرتات"و"الترينجات" و"الشباشب" – على حد قوله بالتحقيقات، يحملون كاميرات التصوير، وكان معهم عدد من الفتيات التى كن يقمن بالتصوير بهواتفهن، وعندما رفض الطباخون والعمال السماح للطلاب بالدخول، طرقوا أبواب المطبخ بقوة وحاولوا كسرها، ثم اقتحموا المطبخ، وكان بحوزتهم 3 كاميرات فيديو، وقاموا بالتصوير ثم فتحوا أوانى الطعام المطهى، والذى كان معداً لوجبة غذاء طلبة المدينة الجامعية، وقاموا بتصويره وتقليبه ثم غادروا مسرعين. وأضاف أن عمال المطبخ والمسئولين عنه طالبوا هؤلاء الأشخاص بعدم كشف أوانى الطعام المطهى، لمخالفة ذلك للقواعد والتعليمات، إلا أنهم أصروا على تقليب الطعام ومعرفة الأنواع المطهاة.
.