رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خلال مؤتمر الحركات الإسلامية بالمنيا..

الجماعة الإسلامية تنتقد موقف "مرسى" من الشيعة

الجماعة الإسلامية تنتقد موقف مرسى من الشيعة
المنيا - أشرف كمال:

انتقد الدكتور محمد عبدالعليم رئيس قسم البلاغة بكلية اللغة العربية جامعة الأزهر مؤسسة الرئاسة وموقفهامن قضية الشيعة مرورًا بأخونة الدولة مستندًا لتصريحات الدكتور خالد علم الدين المستشار الرئاسي المقال.

وذلك خلال مؤتمر "الحركات الإسلامية والتحديات الراهنة" الذي عقدته الجماعة الإسلامية اليوم  السبت، بمركز العدوة كانت الكلمة الأولي.
وأثار حديث "عبدالعليم" حفيظة أعضاء حزب الحرية والعدالة وجماعة الإخوان المسلمين المتواجدين بالمؤتمر فاعترضوا علي ما ذكره الدكتور محمد عبدالعليم وحدث نوع من الهرج والاعتراض وبخاصة من عضو مجلس الشعب السابق لحزب الحرية والعدالة محمد

عبدالعظيم.
مما دفع المهندس عاصم عبدالماجد لتهدئة الحضور والتوجه بحديثه للجموع الحاضرة ليبدأ كلمته بقوله :إنه ما من حركة ولا حزب ولا جماعة إلا وله أخطاء ولكن ينبغي أن يكون الخلاف بيننا لا يتعدي حجمه الطبيعي وأن يكون التناصح فيما بيننا أولي التناصح علي الملأ.
أضاف مهندس عاصم عبدالماجد أن أهم ما تواجهه الحركة الإسلامية من تحديات الآن يتمثل في:التصدي للثورة المضادة وإسقاط كل الطواغيت سواء في الإعلام
أو القضاء والأمن الوطني الذي يخاطره حلم العودة كما كان وهو لايعلم أن ذلك ضرب خيال فذلك يواجه بثورة شعبية فأين هم من الرفض الشعبي التام لعودتهم وممارسة أعمالهم فحاضري هذا المؤتمر فقط أكبر بكثير من أعداد كل ضباط الأمن الوطني علي مستوي الجمهورية.
أما التحدي الثاني الذي ذكره المهندس عاصم عبد الماجد فيتمثل في ضرورة قيام الحركات الإسلامية بالانتشار بين الناس وقيادة الأمة وأنهي حديثه بالتحدي الثالث وهو الدعوة لدين الله والتي لها طريق مفتوح لايغلقه أحد والحاجة إليه ماسة وضرورية ثم ختم بإعلانه عن القناة الفضائية الخاصة بالأنصار عن طريق مؤسسة بناء والتي يبلغ رأس مالها إلي 24مليون جنيه عن طريق الأسهم.

أهم الاخبار