"بيت العائلة" يثمن تصريحات طنطاوي عن الفتنة

الشارع السياسي

الثلاثاء, 17 مايو 2011 13:31
القاهرة- أ ش أ:

شهد د. أحمد الطيب شيخ الأزهر والبابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية جولة جديدة من اجتماعات مبادرة "بيت العائلة" بالمقر البابوى بالعباسية .

وناقش الاجتماع - الذى شارك فيه نخبة من قيادات الأزهر الشريف وأساقفة الكنيسة القبطية - كيفية تعميق قيمة المواطنة والتصدى لكل
المحاولات التى تستهدف النيل من وحدة الوطن وتحاول نشر الفتن والدسائس .
وأكد المشاركون على النسيج الواحد للشعب المصرى والتاريخ الطويل من التسامح والتعايش بين ابناء الديانات فى مصر وثمنوا تصريحات المشير حسين طنطاوى رئيس المجلس العسكرى
التى اكد فيها على مواجهة الفتن والتصدى بكل قوة لمن يحاول العبث بأواصر الوحدة الوطنية .
وشددوا على ضرورة مناقشة المشكلات بموضوعية وحيادية انطلاقا من أرضية المواطنة وضرورة الالتحام بالبسطاء وتصحيح الصور المغلوطة لديهم عن الآخر ونشر ثقافة الحوار وقبول الآخر.
وكانت مبادرة بيت العائلة قد أطلقها شيخ الأزهر قبل عدة شهور من أجل التوصل لحلول فاعلة لحوادث الفتنة الطائفية .

أهم الاخبار