رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مرسي: 30% من "العدالة" ليسوا إخوانا

الشارع السياسي

الثلاثاء, 17 مايو 2011 13:27
لندن - أ ش أ


أكد د. محمد مرسي رئيس حزب "الحرية والعدالة" اليوم الثلاثاء أن الحزب لن يكون حكرًا على جماعة "الإخوان المسلمين" وسيكون مفتوحا أمام الجميع بمن فيهم المسيحيون . وقال مرسي :" إن الحزب يسعى إلى دولة مستقرة، وأن 30 في المائة من الأعضاء المتقدمين حتى الآن لعضوية الحزب من خارج الجماعة " ، مشيرا الى أن "الإخوان المسلمين" لا يتطلعون الآن للحكم لهذا فالحزب يسعى لتحقيق إئتلاف من المصريين يحافظ على وحدة الشعب

ويحمي إرادته..منوها إلى أن "الحرية والعدالة" هي من أهداف الحزب في الفترة القادمة .
وأشار إلى أن الثورة فى مصر لاتزال بحاجة للاستمرار ولكن دون تعطيل الإنتاج.. مؤكدا أن الإخوان ليس لهم مرشح لانتخابات الرئاسة القادمة
.
واستدرك مرسى ،تعليقا على قرار عضو الجماعة عبد المنعم أبو الفتوح الترشح لانتخابات الرئاسة القادمة، قائلا :إن "ليس لنا مرشح لانتخابات الرئاسة القادمة
، هذا قرار الإخوان، وفي حال ترشح أحد الأعضاء فلن تؤيد الجماعة هذا الترشيح ولن تزكيه ".
وأكد أن الحزب يرى ضرورة الالتزام بكل المواثيق الدولية والمحافظة على العلاقات مع الجميع في إطار الاحترام المتبادل ، بما فى ذلك العلاقات مع الغرب والولايات المتحدة وإسرائيل..منوها إلى أن حزبه يرى أن من مصلحة مصر الالتزام بكل الاتفاقيات الدولية.
وأشاد مرسي بعدد من القرارات التي اتخذتها حكومة رئيس الوزراء عصام شرف حول العلاقات مع إيران وإثيوبيا .
وحول أحداث الفتنة الطائفية في مصر،اعتبر رئيس حزب "الحرية والعدالة" أن هذه أمور "مصطنعة"، ويروج لها بقايا النظام القديم .

أهم الاخبار