رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بكرى لـ"السلفيين":الإخوان يريدون تصفيتكم

الشارع السياسي

الخميس, 02 مايو 2013 08:47
بكرى لـالسلفيين:الإخوان يريدون تصفيتكممصطفي بكري
بوابة الوفد - متابعات:

طالب مصطفى بكري رئيس تحرير جريدة الأسبوع السلفيين إلي مراجعة موقفهم من الدعوة إلي محاصرة واقتحام مقر جهاز الأمن الوطني مساء اليوم الخميس.

ذكر بكرى عدة أسباب يطالب فيها السلفين من مراجعة قراراهم بمحاصرة الأمن الوطنى اليوم ومنها أن هذه الدعوة مبنية علي شائعات لا أساس لها من الصحة ونفاها الجهاز نفسه مؤكدًا أن الماضي لن يعود والجميع استوعب الدرس.
أضاف بكري فى صفحتة علي موقع التواصل الاجتماعى ”فيس بوك” إلي أن الإخوان هم المستفيد الأول من حصار واقتحام الجهاز، مشيرا إلي أنه لايستبعد أن يكون الإخوان وراء هذه الشائعات لأنهم يريدون

تفكيك الجهاز وأخونته لتصفية الحسابات مع الجميع وأولهم السلفيون الذين يرون الإخوان أنهم خصمهم السياسي والديني الأول ويهددون طموحهم في الانتخابات البرلمانية القادمة.
أشار بكري إلي أن هناك سببًا أخر يؤكد أن الإخوان وراء الأمر هو إلتزامهم للصمت حتي الآن بالأضافة إلي أنهم لم يطالبوا السلفين بالتراجع عن موقفهم أو بحث الأمر رغم أنهم هم الذين يحكمون وجهاز الأمن الوطني أصبح تابعًا للرئيس مما يؤكد أنهم يريدون دفع السلفيين إلي الصدام مع مؤسسات الدولة التي يريدون
تفكيكها لحسابهم ومن ثم يجعلون من السلفيين وقودًا لمعاركهم وهم المستفيدون.
استطرد بكري أن الخاسر الوحيد هم السلفيون انفسهم لأنهم سيفقدون بعضًا من جماهيرهم ويتم تصويرهم علي أنهم يمارسون الارهاب ضد الشعب والدولة ويخدمون أهداف الإخوان في إسقاط مؤسسات الدولة الواحدة تلو الأخري لمصلحة الإخوان.
قال بكري إن من يحكم مصر الآن هم الإخوان بالقطع، إذن لماذا لايتوجه السلفين إلي صاحب القرار وهو الرئيس مرسي أو مكتب الإرشاد فهؤلاء هم المسئولون الحقيقيون عن شؤن البلاد وهم اصحاب القرار الأول والأخير في هذه الأجهزة.
طالب بكرى من السلفين مراجعة موقفهم بدلا من أن يكونوا أداة تنفذ لحساب غيرهم، مشيرا إلي أن جهاز الأمن الوطني جهاز معلوماتي وهو لكل المصريين مطالبهم بمساعدته علي مقاومة الإخونة والاستحواذ التي تجري لحساب الجماعة ومصالحها.

أهم الاخبار