رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"بديع" و"الشاطر" و"العريان"...

إحالة بلاغ يتهم "مرسى" بالتجسس للنيابة

الشارع السياسي

الأربعاء, 01 مايو 2013 12:52
إحالة بلاغ يتهم مرسى بالتجسس للنيابةالشاطر .. ومرسي .، وبديع
كتبت – سامية فاروق:

أحال النائب العام المستشار طلعت عبدالله البلاغ المقدم من الدكتور سمير صبرى المحامى الذى اتهم فيه محمد مرسي ومحمد بديع وخيرت الشاطر وعصام العريان ووزير الداخلية,

بالتنسيق مع أحد الجهات الأمنية للمراقبة والتجسس علي الهواتف الخاصة لعدد من الشخصيات العسكرية والصحفيين والإعلاميين المعارضين للإخوان الى نيابة أمن الدولة العليا  للتحقيق فى الواقعة برقم صادر 781 بتاريخ 30/4/2013.
وكان "صبري" قد تقدم ببلاغ للنائب العام ذكر فيه, أنه فوجئ بما نشر بأحد المواقع تحت عنوان "مفاجئة ..الإخوان تتجسس علي مكالمات قيادات بالجيش للضغط عليهم" .
وجاء في هذا الخبر أن مصادر مطلعة ذكرت إن خيرت الشاطر النائب الأول للمرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين ينسق مع بعض العناصر الموالية للجماعة من جهاز الأمن الوطني لمراقبة الهواتف الخاصة بعدد من الشخصيات العسكرية, مع مراقبة الهواتف الأرضية والمحمولة لذويهم, من

أجل الحصول علي معلومات ـ عن حياتهم الخاصة ـ يمكن استخدامها للضغط علي القادة العسكريين لتمرير أجندة أخونة الجيش من خلال الضغط عليهم عن طريق عائلتهم.

وأضاف الخبر أن المصادر قالت إن هذه الطريقة تم أتباعها منذ قرابة ثلاثة شهور عقب إطلاق حملة الشائعات ضد الجيش المصري, والتي لم تؤت ثمارها وجأت بنتائج عكسية قربت المسافات بين الشعب المصري وبين قادة الجيش.
وأوضح أن المصادر كشفت قيام "الشاطر" بجلب معلومات تخص جميع الصحفيين والإعلاميين المعارضين للإخوان ومراقبة الهواتف الخاصة بهم, عن طريق عناصر تابعة للإخوان, بالإضافة إلى قيامه باجتماعات بقيادات أمنية في مدينة السادس من أكتوبر بمشاركة قيادات من جماعة الإخوان المسلمين لوضع خطط لتهديد الصحفيين وترويعهم

من خلال تلقيهم مكالمات تهديد مباشرة وواضحة لتجنب إثارة القضايا التي تكشف جماعة الإخوان المسلمين علي حقيقتها للشعب المصري.
ولفت إلى أن الأكثر ريبه - حسب ما نشر - أنه يكشف تحول الأداء الوظيفي لعدد من قيادات الأجهزة الأمنية وتسخير دورهم من أجل التخديم على أجندة التمكين التي تسعى لها جماعة الإخوان، حيث امتدت عمليات رصد وتحركات وتسجيلات المكالمات الهاتفية لبعض مكالمات القضاة الذين يواجهون محاولات التيارات الإسلامية لإقصاء السلطة القضائية وتبديلها بأخرى من أجل التعتيم علي قضايا الفساد التي يتورط فيها جماعة الإخوان المسلمين وقيادتهم.
وأشار صبري إلى ما أكده ناجي الشهابي رئيس حزب الجيل الديمقراطي لأحد المواقع الإلكترونية أن ممارسة الإخوان للتجسس علي القوة السياسية صحيح وقيادات الإخوان اعترفوا بذلك، مضيفاً أن خيرت الشاطر و د . مرسي اعترفا بالتجسس علي أحزاب المعارضة .
وأضاف: "إن الإخوان يقومون بإنتاج نظام مبارك من جديد لكن مبارك كان أكثر حرفية لأنه كان يتجسس علي السياسيين دون أن يعلن ذلك أما الإخوان فأعلنوا بلا خجل أو حياء وهذا يسمى فجور سياسي".

أهم الاخبار