رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بعد هروبه من بطش مبارك قبل 7 أعوام...

عمر عفيفى: أعيش وأسرتي في جراج بواشنطن

الشارع السياسي

الاثنين, 29 أبريل 2013 10:21
عمر عفيفى: أعيش وأسرتي في جراج بواشنطنعمر عفيفي
واشنطن - مصطفي عبيد:

بين ثلاثة مقاهى عربية هى "القدس"، و"طربوش" يتنقل عمر عفيفى أشهر أفراد الجالية المصرية فى واشنطن كل ليلة ليعرض أفكاره وتوقعاته بشأن مصر.

بقامته الطويلة وبنيانه العريض وشعره الخفيف المسترسل يقدم نفسه كمعارض شرس لنظام الحكم ومصدر خاص للأسرار والاخبار السياسية.
على مائدة عشاء دعانا إليها أحد الأصدقاء المقيمين فى واشنطن تبادلنا الطرائف والنكات والاحاديث حول مصر وواقعها السياسى ومستقبلها . فاجأت الرجل الذى يطل كل يوم عبر "تويتر" و"يوتيوب" مقدما تحليلات غريبة للأحداث وداعيا الى ثورات جديدة ضد نظام الحكم، باتهامه بالعمالة لأمن الدولة والمخابرات  قال لى مبتسما وأنا أستفز هدوء اعصابه  "لو كنت كذلك ابعث لى

راتبى كى انفق منه".
يعيش عمر عفيفى العقيد السابق بالداخلية المصرية، والهارب الى واشنطن قبل سبعة أعوام بعد كتاب اصدره بعنوان "عشان ما تتضربش على قفاك" فى جراج صغير ملحق بأحد المنازل الصغيرة، بعد ان توقف دخله منذ سنوات فيما عدا حق اللجوء السياسي الذى يوفر له دخلا متواضعا لمدة سنة واحدة انتهت بالفعل قبل شهور . 
سألته "من اين تنفق ؟"، ومساحة الود بيننا منذ ألتقيته أول مرة ابريل 2009 تسمح بذلك، فأجابنى: "أعيش في جراج منزل، وبعت ثلاث سيارات وشقة
بالزمالك كى انفق على نفسى وأسرتى " .
فى كل مقهى يذهب إليه يأتى بعض العرب ليصافحوه . الكل يعرفه كمعارض انتقد نظام مبارك فى سطوته، ثم هاجم المجلس العسكرى، وهو الآن يحرض على ثورة جديدة ضد نظام مرسى . يقول "عفيفى": "الثورة القادمة عنيفة ولن ترحم أحد". ويبتسم فى هدوء وهو يقول: "أعلم أنكم تروننى مجنون أو متطرف، ولكنى واثق أن الثورة ستقتلع الاخوان ونظام مرسى تماما لانه نظام فاسد وظالم" . 
من حجرة صغيرة بسيطة نسبيا، تضم جهاز حاسب شخصى عادى، وكاميرا تصوير، وميكرفون صغير يدير عمر عفيفى عالمه الخاص وليشتبك مع النظام السياسى ويبعث برسائله الى الرؤساء والزعماء والشعوب. يتخيل نفسه قادرا من تلك الحجرة على اعلان الثورة فى مصر . هكذا يحلم الجنرال المصرى السابق  الذى أختار واشنطن منفى ومستقر .

أهم الاخبار