رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

في أحداث الاتحادية..

مواجهة المتهمين بإثارة الشغب وإتلاف ممتلكات عامة

الشارع السياسي

السبت, 27 أبريل 2013 11:56
مواجهة المتهمين بإثارة الشغب وإتلاف ممتلكات عامةاشتباكات قصر الاتحادية
كتبت - مونيكا عياد:

شهدت محكمة مصر الجديدة ، تجمهر عدد كبير من أهالى المتهمين فى أحداث الاتحادية ، وتضامن معهم شباب "البلاك بلوك" وبعض جمعيات حقوق الإنسان مطالبين بإخلاء سبيل المتهمين ، وبراءتهم.

ردد المتظاهرين عده هتافات منها "اعتقلونا اعتقلونا يا تفرجوا عنهم، الثوار مش بلطجية".. كما رددوا عده هتافات ضد الداخلية والدكتور "محمد مرسى" منها "إيه ضابط داخلية يعنى فاشل فى الثانوية جاب مجموع 50 % ودافع رشوة فى الكلية ..هو ده عدل الداخلية".
جاء ذلك أثناء بدء نيابة مصر الجديدة برئاسة المستشار "إبراهيم صالح" رئيس النيابة وإشراف المستشار "مصطفى خاطر" المحامى العام الأول لنيابات شرق القاهرة التحقيق مع 14 متهم وفتاتين ، على خلفية

أحداث الاشتباكات التى وقعت مساء الجمعة فى محيط قصر الاتحادية.
والمتهمون هم "محمود محمد سيد" ، "خالد محمد رشوان" ، "بيشوى ماجد وهيب" ، "محمد عبدالله عبد الودود" ، "أحمد عبد الرازق جمعة" ، "محمد سعيد عامر" ، "سيد عيد عامر" ، "حامد عبدة حامد" ، "سيد أحمد سيد" ، "كريم محمد أحمد" ، "وليد محمد جمعة" ، "أحمد على حسان" ، "محمود قاسم أحمد" ، "أحمد فوزى عبد السلام" ، "إيمان أحمد عبد الحميد" "54 سنة " ، "بسمة يحيى على""17 سنه"
وواجهت النيابة للتمهمين بالاتهامات الموجه إليهم وهى أحداث الشغب والبلطجه والتعدى على قوات الأمن بالطوب والحجارة وإتلاف الممتلكات الخاصة والعامة ، مما اسفر عن إصابة 5 من رجال وزارة الداخلية
كانت  تحريات المباحث التى تسلمتها النيابة  قد جاءت  أنه فى حوالى الساعة الخامسة من مساء يوم الجمعة ، تجمع ما يقرب من 350 شخص ينتمون الي جماعة "البلاك بلوك" و "الألتراس" وآخرين قادمين من شارع جسر السويس إلى ميدان روكسى ، و تجمعوا أمام القصر وقطعوا الطريق العام من ناحية شارع "الميرغنى" وألقوا الحجارة وزجاج المولوتوف على قصر الرئاسة من أمام بوابة 4 مما أثار الرعب و الفزع لدى سكان المنطقة
وتبين من معاينة النيابة إحراق بعض الأشجار حول القصر وتحطيم إحدى الواجهات الزجاجية لأحد المعارض بالمنطقة ، وكذلك تحطيم بعض الأرصفة والحصول على البلاط الخاص به استخدامه فى التعدى على قصر الرئاسة والقوات الأمنية.