رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الأنبا روفائيل: "الإخوان زي مبارك"

الشارع السياسي

الثلاثاء, 23 أبريل 2013 12:27
الأنبا روفائيل: الإخوان زي مبارك
كتب – منة الله جمال ومحمود عبد المنعم:

أوضح "الأنبا روفائيل" -أسقف عام كنائس وسط القاهرة، وسكرتير المجمع المقدس- أنه لابد من التمييز بين القادة السياسيين والدينيين، مشيراً إلى أنه من حق القادة السياسيين مجابهة أى تيارات تمثل خطورة على مستقبل مصر، أما القادة الدينيين فدورهم الدعاء والصلاة.

وأشار الأنبا روفائيل - خلال الندوة التى عقدتها وحدة الشباب بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية اليوم الثلاثاء-، إلى أن أهم ما يشغل باله هو الاهتمام بالشباب وكيف يتعاملون، أما من يحكم فلا يهم فهذا متروك للسياسة.
وعن تهميش الأقباط، قال الأنبا روفائيل: "ليس الأقباط وحدهم

من همشوا، وإنما جميع الإحزاب السياسية همشت قبل الثورة واقتصرت على الحزب الوطنى ولو كان هناك تيارات سياسية  تعمل لكانت مصر تستكمل المسيرة".
واستطرد حديثه قائلاً: "اللى عمله حسنى مبارك فى 30 سنة هما عملوه فى 4 أشهر"، في إشارة منه إلى جماعة الإخوان.
وعما يشار عن هجرة الأقباط، أكد روفائيل أن الأرقام التى تعلن أرقام مبالغ فيها والسفارات والقنصليات أعلنت أن معدل الهجرة كما هو ولم يرتفع بعد الثورة،
موضحا أن الأقباط يجب أن يساهموا فى نهضة مصر.
ونهى "روفائيل" الشباب عن الانحياز لأى أغراض سياسية، مطالبًا الشباب بأن يكون لديهم رؤية مستقلة.
وشدد على ضرورة إذابة الشباب القبطى مع إخوانهم المسلمين، موضحاً أن أى شخص فى أى دولة من الدول لا يسأل عن الدين.
وأشار إلى أن الانظمة السابقة قبل الثورة كانت تنتهج وسيلة التمييز الدينى والكل كان يشعر أنه مضطهد، موضحاً أن الجميع بعد الثورة ارتفع سقف أحلامه ولكنه هبط الآن.
جاء ذلك خلال الندوة التى عقتها وحدة دراسات الشباب بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة اليوم، وحضر الندوة كل من الدكتورة نورهان الشيخ والدكتورة هالة السعيد ونيافة الانبا روفائيل والدكتور سمير زكى مندوب رئيس الشركة القابضة.

أهم الاخبار