رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

في تقرير المعهد الديمقراطى حول أداء "الشورى"

الوفد والنور الأكثر عملاً والحرية والعدالة الأقل

الشارع السياسي

الاثنين, 22 أبريل 2013 00:13
الوفد والنور الأكثر عملاً والحرية والعدالة الأقل
خاص – بوابة الوفد:

أصدر المعهد الديمقراطى المصرى للتوعية بالحقوق الدستورية والقانونية تقريره النوعى الشهرى الثالث حول أداء مجلس الشورى وتقييمه خلال شهر مارس الماضى.

وقد تضمن التقرير اربعة اقسام رئيسية هى دور مجلس الشورى واحصائيات حول الجلسات العامة ومجرياتها، واحصائيات حول الجلسات النوعية ومجرياتها، واخيرا احصائيات حول اداء النواب ومدى قيامهم بدورهم التشريعى والرقابى  وحجم مشاركة النائبات .

ورصد التقرير ان مجلس الشورى عقد خلال شهر فبراير 16 جلسة عامة ناقش فيها 23 موضوعا مختلف استغرقت مناقشتها جميعا 30. 30 ساعة فقط بمتوسط وقت تحدث قدره 6.42 دقيقة لكل نائب من نواب المجلس البالغ عددهم 270 نائبا ، كما استغرقت مناقشة كل موضوع من الـ 24 موضوعا التى ناقشها المجلس 1.16 ساعة فقط .

وتنوعت موضوعات الجلسات العامة ما بين 11 موضوعا تشريعيا وموضوعين فقط يتعلقان بالدور الرقابى للمجلس على السلطة التنفيذية , و9 قرارات لرئيس الجمهورية  .

وناقشت اللجان النوعية للمجلس فيما تم رصده خلال فبراير 18 موضوعا باجمالى ساعات عمل 59.45 ساعة بمتوسط وقت متاح لمناقشة كل موضوع قدره 3.19 ساعة  . وكانت لجنة التعليم والبحث العلمى هى الاكثر عملا حيث ناقشت خمسة

موضوعات باجمالى عدد ساعات عمل 9.45 ، ليكون نصيب كل موضوع من المناقشة 1.57 ساعة .

ورصد التقرير فى القسم المتعلق بأداء النواب ان 104 نائبا فقط تحدثوا من اجمالى عدد نواب المجلس مقارنة بـ 118  نائبا الشهر الماضى ، باجمالى وقت تحدث للنائب طوال الشهر وفى كل الموضوعات قدره 17 دقيقة تقريبا، وهذا طبعا للنواب الذين تحدثوا ، علما بأن هناك 166 نائبا لم يتحدثوا ولا مرة واحدة  واذا استثنينا النائب الدكتور ماجد عقاد الذى اعلن استقالته الشهر الماضى فنجد ان من لم يتحدثوا 151 نائبا .

وقسم التقرير النواب المتحدثين خلال الشهر الى ثلاث فئات وفقا لعدد مرات تحدثهم ، الفئة الاولى هم النواب المتحدثين مرة واحدة خلال الشهر ونسبتهم 37 % من اجمالى المتحدثين ، والفئة الثانية هم المتحدثون من مرتين الى خمس مرات ونسبتهم 44% ، والفئة الاخيرة المتحدثون اكثر من خمس مرات ونسبتهم 19% ، وكان اكثر النواب تحدثا هو

النائب ناجى الشهابى ممثل حزب الجيل ، وهو ايضا اكثر النواب مقاطعة للاخرين اثناء عمل المجلس بعد رئيس المجلس طبعا.

وعقد التقرير مقارنة بين الكتل البرلمانية المختلفة وفقا لنسب مشاركتهم فى اعمال البرلمان والتحدث فى الجلسات مقارنة بعدد نواب كل كتلة ، ورصد التقرير ان كتلة حزب الوفد هى الاكثر تحدثا بنسبة 64% مقارنة بعدد اعضاء الكتلة، تليها كتلة حزب النور بنسبة 43 % ، وفى المركز الثالث النواب المستقلون بنسبة 37 % ، وفى المرتبة الرابعة تأتى الكتلة البرلمانية للحرية والعدالة بنسبة 25 %وهو نفس ترتيبها فى شهرى يناير وفبراير .

واخيرا رصد التقرير نسب مشاركة المرأة فى المجلس فمن بين اجمالى 12 نائبة  تحدث 5 نائبات بنسبة 29% من عددهن فى المجلس ، وبنسبة 5 % تقريبا من اجمالى النواب المتحدثين ، والنائبات المتحدثات يمثلن احزاب الوسط الوفد  والمستقلين والحضارة ،ولم تتحدث اى نائبة محسوبة على الاسلام السياسى طوال الشهر .

ورصد التقرير فى تقييمه لعمل المجلس بصورة عامة ان اداء المجلس تسيطر عليه اعمال واقتراحات السلطة التنفيذية ، فمعظم اعمال المجلس وانشطته التشريعية هبطت على المجلس اما من الحكومة فى صورة مشروعات قوانين ، او فى صورة قرارات بقوة القانون اصدرها رئيس الجمهورية ، ولم يكن هناك اقتراحات تشريعية تذكر لجميع النواب ، فضلا عن استمرار حالة التسرع فى اصدار القوانين ،وهو ما يشبه  طريقة عمل السلطة التشريعية فى ظل النظام السابق .


 

أهم الاخبار