رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فى المؤتمر الصحفى للتنديد بانتهاكات الصحفيين..

صحفيو الإسكندرية يتهمون الإخوان بالاعتداء عليهم

الشارع السياسي

الأحد, 21 أبريل 2013 12:03
صحفيو الإسكندرية يتهمون الإخوان بالاعتداء عليهمنقابة الصحفيين
الإسكندرية - أميرة عوض:

عقدت نقابة الصحفيين بالاسكندرية، ظهر اليوم "الأحد"، مؤتمرا وجلسة استماع تحت عنوان "الانتهاكات ضد الصحفيين" .

وعرض الصحفيون خلال المؤتمر شهاداتهم حول واقعة الاعتداء عليهم التى تعرضوا لها الجمعة الماضية, وقدموا الصور والفيديوهات وصور الاعتداءات الممنهجة تجاههم .
وأكد أحمد طارق الصحفى بوكالة الشرق الأوسط أنه تم الاعتداء عليه من قبل جماعة الاخوان المسلمين أثناء أدائه عمله وتصويره للاشتباكات بمنطقة سموحة وقد تمت إصابته بطلاقات خرطوش فى القدم والرأس وتم نقله الى المستشفى, وتم تحرير محضر رقم 9566 جنح جزئية سيدى جابر ضد جماعة الاخوان المسلمين, مشيرا إلى أنه يصور جانبى الاشتباكات ولم يقصد تصوير جانب بعينه .
وقال عمرو أنور -مراسل موقع فيتو-: "كنت أمام مسجد على بن أبى طالب وشهدت كرا وفرا بين المتظاهرين والاخوان المسلمين.. وعندما حاولت التصوير قام شباب من الاخوان المسلمين بملاحقتى وعند النظر اتجاههم قذفونى فى عينى بالحجارة, وكانت نتيجة الكشف الطبى وجود جرح فى قاع العين اليمنى, ونصحنى الطبيب بعدم الخروج لمدة ثلاثة أيام".
وأشار: لم أحرر محضرا لأننى قد حررت من قبل فى شهر يناير 2012 محضرا برقم 1295 أحوال المنتزه ثان ضد شخص بعينه من الاخوان المسلمين وتم حفظ المحضر لانهم محميون من الشرطة، وأضاف أنه في الواقعة الأولى تم الاعتداء عليّ فى وجهى ويدى وكدمات وقد جاءنى العديد من التهديدات بسبب تصويرى لسيارة تحمل شعار الحرية والعدالة واسم حماس وكانت تفرغ أسلحة وشوما, وقد نشرتها على موقع الجريدة ومن يومها وتم التربص بى.
وأكد أحمد عبد الفتاح - مراسل جريدة الصباح – أنه كان متواجدا فى منطقة سيدى جابر ومعه كل من الزميلة ليلى خليل مصورة بموقع انباء الاسكندرية المصورة والزميلة أسماء عبد اللطيف مصورة بموقع محيط والزميل أحمد ماجد بموقع كرموز, وقد قام جماعة الاخوان المسلمين بمحاولة الاعتداء على الزملاء وملاحقتنا فى الشوارع المحيطة بالاشتباكات, وشدد على أننا سوف نأخذ حقنا قانونيًا

من ميليشيات الاخوان المسلحة التى تلاحق الإعلاميين والصحفيين الذين يقومون بدورهم الوظيفى وليس لهم دخل فى لعبتهم السياسية .
وأضافت أسماء عبد اللطيف - مراسل صحفى لشبكة محيط - أنه تم الاعتداء عليها من قبل جماعة الاخوان المسلمين بالضرب بالعصى الحديدية على ظهرها، وأضافت "لولا عناية الله لكان انكسر ظهرى فكنت أحمل وقتها حقيبتى وهى من حمت ظهرى", واستكملت بأن الاخوان المسلمين كانوا يستهدفون الصحفيين بشكل ملحوظ جدا وكانوا يتابعون خطواتنا حتى لا نتمكن من تصويرهم, وقد أصدرت نقابة الصحفيين بيانا أدانت من خلاله الاعتداءات التى تعرض لها الصحفيون, وأكدت من خلال البيان أنها سوف تعمل على آليات مواجهة تلك الاعتداءات . 
جدير بالذكر أنه تم استهداف الصحفيين ومراسلى القنوات الفضائية الجمعة الماضية أثناء اشتباكات المتظاهرين وجماعة الاخوان المسلمين, وقد أصيب عدد منهم ومنهم الزميل أحمد طارق صحفى بوكالة الشرق الاوسط بطلقات خرطوش فى الرس والقدم كما أصيب الزميل عمرو انور مراسل موقع فيتو حيث أصيب فى عينه نتيجة قذف الحجارة, كما  تم الاعتداء على الزميل أحمد عبد الفتاح بجريدة الصباح, والزميلة اسماء عبد اللطيف فى جريدة المحيط, والزميلة ليلى خليل مصورة بانباء الاسكندرية. وتم الاستيلاء على كاميرا الزميل محمد البوشى مصور بجريدة الوفد تحت تهديد السلاح.


 

أهم الاخبار