رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

محذرا المتآمرين على إسقاط الدولة ومؤسساتها

البدوى: لن نصمت على اختطاف الوطن

الشارع السياسي

A PHP Error was encountered

Severity: Warning

Message: mktime() expects parameter 4 to be long, string given

Filename: Arabic/Date.php

Line Number: 542

الأربعاء, 30 نوفمبر -0001 00:00
البدوى: لن نصمت على اختطاف الوطنالدكتور السيد البدوى رئيس حزب الوفد
كتب –محمودفايد وحسام ابراهيم وحسام ابوالمكارم واسلام المليجي ومحمود عبدالمنعم:

حذر الدكتور السيد البدوى رئيس حزب الوفد "المتآمرين  على مؤسسات الدولة سعياً إلى إسقاطها والسيطرة على مفاصلها". وقال فى كلمته التى ألقاها فى مؤتمر الوحدة الوطنية بمقر الحزب مساء اليوم : إن التدين الصحيح غير المغلوط هو الدرع الحقيقى للوحدة الوطنية" .

أضاف البدوى:" بعض من ناقصى العقل والدين يسب الناس ويلعنهم ويطعنهم فى شرفهم لمجرد الاختلاف فى غيبة الدولة وغيبة القانون وغيبة الحاكم العادل ." ووصف شيوخ الفضائيات بأنهم "فى حقيقة الأمر دعاة فتنة وفرقة وإساءة". أوضح رئيس الوفد أن البعض "يستخدمون الدين دكاناً لشراء مصلحة سياسية ودغدغة مشاعر البسطاء فحصلوا على أصواتهم بالخداع عن غير جدارة أو استحقاق وهذا ما سوف نواجهه ولن

نكون عليه شهوداً صامتين". أكد البدوى أن "الوفد هو الحزب الوحيد الذى يمتلك خبرة الحكم كما يمتلك خبرة المعارضة".
حذر رئيس الوفد فى خطابه الهام "المتآمرين  على مؤسسات الدولة سعياً إلى إسقاطها والسيطرة على مفاصلها بنفر من أهل الثقة أهل السمع والطاعة من أعضاء الجماعة". وقال:"الدولة هى السلطة التى تجبر الجميع على احترام القانون وسيادة أحكامه .. هى السلطة التى تمنع كائناً من كان أو جماعةً أيا كان انتمائها أو دولةً أياً كان حجمها من زعزعة استقرار البلاد واختطاف الوطن".
أشار البدوى إلى أن "ثورة 25 يناير لم تقم
ليسقط فى سبيلها الشهداء من أجل إسقاط نظام وتمكين جماعة الإخوان المسلمين ، بل قامت من أجل بناء مصر الجديدة التى حلمنا بها جميعاً". كما أشار إلى أن "الإعلام الحر يدفع نفس التكلفة التى طالما دفعها لتنهض الثورة وتنجح". أضاف البدوى" الديمقراطية تصبح شعاراً بلا مضمون حقيقي إذا لم تتوافر أسس العدالة الاجتماعية والاقتصادية".

كما حذر رئيس الوفد من محاولات تشويه الجيش المصرى . وقال :"جيش مصر هو درع حامى للمصريين جميعاً ولن يكون فى يوم من الأيام سيفاً فى يد فصيل أو جماعة أو حزب وأن من صالح الجميع أن نبتعد عن الجيش ونتركه لأداء دوره الوطنى فى حماية الأمن القومى المصرى ." ودعا البدوى المصريين جميعا إلى عدم اليأس وقال:" أقول للجميع إياكم واليأس فهو عدونا الرئيسى فلا يمكن لشعب أدهش العالم بثورته يوم 25 يناير أن يفقد الأمل أو يستسلم للإحباط".

 

أهم الاخبار