حركة "لا لبيع مصر" تستطلع حل نفسها

كتب- مصطفى عبيد :


أعلن المهندس يحيى حسين عبد الهادى المنسق العام لحركة " لا لبيع مصر " أنه جارى أخذ إستطلاع الأراء فى فكرة حل الحركة بعد سقوط النظام الحاضن لعميلات البيع . وقال "عبد الهادى " إن الحركات الشعبية تختلف عن الأحزاب فى أن استمرارها مرهونٌ بتحقيق أهدافها.
واوضح أنه تشرف أن يكون جندياً فى صفوف هذه الحركة النبيلة منذ ميلادها من رحم حركة كفاية من أربع سنوات (23 مايو 2007)، والتى

تشكلت بهدف التكاتف لإيقاف نزيف البيع الممنهج للأصول العامة الذى اعتمده التشكيل العصابى الذى كان يحكم مصر وقتها.
وقال إنه كان طبيعياً أن نتعاون إلى حد الاندماج أحياناً مع كل الحركات والقوى والجهود التى استهدفت إسقاط النظام، بدءاً من حركة كفاية وانتهاءً بالجمعية الوطنية للتغيير."
واضاف أنه يقدر مشاركة آلافٌ الشرفاء من المحامين والصحفيين والإعلاميين وأساتذة الجامعات والناشطين فى اعمال الحركة، حتى بدا وكأن مصر كلها قد انتفضت ضد هجمة البيع.