رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الكتاتنى :"كفاية وإبريل" كسرا حاجز الخوف قبل الثورة

الشارع السياسي

الخميس, 18 أبريل 2013 22:02
الكتاتنى :كفاية وإبريل كسرا حاجز الخوف قبل الثورة
كتب – مصطفى عيد وأشرف الحداد:

أكد الدكتور سعد الكتاتنى رئيس حزب الحرية والعدالة في المؤتمر الجماهيري الذي عقد مساء اليوم الخميس بالملعب الخماسي باستاد كفر الشيخ على أن أخونة الدولة أكذوبة ابتدعها المغرضون والذين لا يريدون علوًا لمصر بين الدول.

وقال:" إن الحزب لا يريد أن يحكم وحده ولو قدر للحزب وفاز بأغلبية في الانتخابات البرلمانية القادمة ستكون الحكومة موسعة برغم اختلاف التوجهات".
واشترط الكتاتنى أن يكون الاختيار وفق برامج معينة نعمل على تحقيقها ومن الممكن أن نتفق على أن كل من يحصل

على نسبة معينة في الانتخابات يمثل بالحكومة.
وهاجم الكتاتنى النظام السابق بقوله:" إن ثورة 25 يناير حتمية وأن النظام السابق أضاع مكانة مصر الخارجية والتي يحاول الرئيس محمد مرسى استعادتها من جديد".
وقال:" إن زيارات الرئيس للعالم الخارجي والتي يجوب فيها العالم خلال أسبوعين تأتى من أجل مصر؛  ليؤسس لعلاقات جديدة متوازنة غير العلاقات السابقة التي كانت على أساس إملاءات أمريكية والرئيس لن يقبل بسياسة الإملاءات
الأمريكية".
وأكد  الكتاتنى على أن حزب الحرية والعدالة حزب مدني ذو مرجعية إسلامية حرية وعدالة لا يكبلها قيود ولا ينال شيئًا من عزتها وكرامتها ونحن دولة مدنية لا بوليسية فيها القيادات المنتخبة وتعتمد على الشورى والسلمية لتداول السلطة والحفاظ على المرأة والإسلام يخدم التنوع الثقافي والحضاري". وامتدح الكتاتنى عددًا من الحركات بقوله:" إن الذي كسر حاجز الصمت والخوف قبل الثورة هم حركة كفاية في 2003 وحركة 6 إبريل في 2008 والجمعية الوطنية للتغيير في 2010 وشبكات التواصل الاجتماعي، و"كلنا خالد سعيد"  والشبكات التي دعت للتجمع والثورة من خلال نظام يدرس في العالم  ليكون الشعب المصري على قلب رجل واحد.

 

أهم الاخبار