اتحاد المنظمات القبطية يرفع توصياته للمجلس العسكري

الشارع السياسي

الجمعة, 13 مايو 2011 22:07
كتب-عبدالوهاب شعبان:



أعلن إتحاد المنظمات القبطية بأوروبا توصيات مؤتمره الثالث، المنعقد بفندق سميراميس مساء اليوم تحت عنوان "مصر بعد ثورة 25 يناير ،بين الدولة المدنية والدولة الدينية"بعد سلسلة من كلمات الحضور إمتدت لما يقرب من 3 ساعات.

وقال د.عوض شفيق الناشط القبطي أن أن التوصيات التي إنتهى إليها المؤتمر ،تأتي في الإفراج عن المعتقلين في أحداث 19

مارس ،أمام ماسبيرو أثناء الإعتصام الأول ،والقبض على المتورطين في احداث كنيسة صول ،والمقطم ،وإحالة ملف أبوقرقاص إلى المحاكم المدنية ومحاكمتهم محاكمة عادلة ،والتحقيق مع المتورطين في أحداث إمبابة ،بناء مطرانية مغاغة،وفتح الكنائس المغلقة،إلى جانب ضرورة إصدار قانون بناء دور العبادة الموحد طبقا لتقرير العطيفي،وقانون يجرم
التمييز .وتأسيس هيئة قبطية عامة للتواصل بين أقباط الداخل ،والخارج..

وأضاف شفيق أن هذه التوصيات قدمت إلى المجلس العسكري ،ووزارة الداخلية قبل إنعقاد المؤتمر بإسم "مطالب ماسبيرو"،لافتا إلى أن أعضاء المنظمات القبطية بأوروبا تلقوا وعودا صريحة بتحقيق هذه المطالب.

من جانبه قال نجيب جبرائيل رئيس منظمة الإتحاد المصري لحقوق الإنسان "كنت أتمنى أن يحضر هذا اللقاء،ممثلين عن الإخوان ،والسلفيين حتى يثمر اللقاء ،لافتا إلى أن المؤتمر رغم أنه يجمع النخبة ،إلا أنهم يبدون وكأنهم يحدثون أنفسهم"..

 

أهم الاخبار