عمرو خالد والأقباط يرفضون الدولة الدينية

الشارع السياسي

الجمعة, 13 مايو 2011 21:15
كتبت- رأفت غانم:



قال الداعية عمرو خالد " إن الدولة الدينية ليس لها أساس من الواقع ولا من الدين" وذلك فى المؤتمر الأول لأقباط المهجر والذى عقد بفندق سميراميس مساء اليوم والذى حضره عدد من أقباط المهجر ووزير السياحة منير فخرى عبد النور وسعد الدين إبراهيم وأسامه غزالى حرب.

وأكد عدد من أقباط المهجر أن الدولة

المدنية هى الشىء الوحيد الذى يضمن دخول مصر مصاف الدول المتقدمة وهى التى تؤكد على وحدة المصريين جميعا.

وأضاف عدد من أقباط المهجر أنه لا توجد فتنة فى مصر إنما هى مؤامرة خارجية.

وقال أسامه غزالى حرب إنه لايحب كلمة أقباط المهجر إنما هم أقباط مصريون لأن هذه الكلمة وحدها تعطى انطباعا أن هناك تفرقة.

 

أهم الاخبار