فجر الزحف.. الشعب يريد إسقاط إسرائيل

الشارع السياسي

الجمعة, 13 مايو 2011 12:26
الإسكندرية - أميرة فتحي:


احتشد العشرات من شباب التيار الإسلامي بالإسكندرية فجر الجمعة، أمام مسجد القائد إبراهيم لإطلاق أولى القوافل الطبية لمناصرة الشعب الفلسطيني في غزة لدعم الانتفاضة الثالثة وذلك فيما أطلقوا عليه بـ"جمعة النفير". ضمت القافلة التي دعا إليها الشيخ أحمد المحلاوى القيادي الإسلامي والشيخ جابر سلامة القيادي السلفي بالتنسيق مع لجنة الإغاثة بنقابة الأطباء "15" شاحنة تحتوى على "50" طن مواد غذائية و"3" أطنان ملابس بالإضافة

الى "5" آلاف مصل بقيمة إجمالية قدرها نصف مليون جنيه.

وانضم لقافلة كسر الحصار "6" أتوبيسات لنقل المتضامنين بالإضافة الى عدد من السيارات الخاصة والميكروباصات.

وفي سياق متصل، اتخذ منظمو القافلة بعض الإجراءات الخاصة بتأمين القافلة تجاه المواطنين الذين حضروا الى ميدان القائد إبراهيم لبدء الزحف نحو الحدود الفلسطينية بتوزيع استمارات عليهم أشبه

بالإقرار الذى يؤكد أن السفر جاء لرغبة المسافر دون ممارسة أى ضغوط عليه بالإضافة الى مسئوليته الكاملة عن جميع تصرفاته هناك الى جانب جمع صور بطاقات الرقم القومي للمسافرين ومضاهتها بالأصل حتى لا يندس بعض البلطجية بين المسافرين.

ودعا أمام مسجد القائد إبراهيم في خطبة صلاة الفجر بمناصرة الشعب الفلسطيني وفك كرب أهاليه وتحرير القدس للصلاة في المسجد الأقصى.

وردد المصلون عقب الصلاة هتافات حماسية منها "أول مطلب للجماهير طرد سفارة ويا سفير" و"فداكي يا فلسطين" و"مصر معاكي حتى النصر" و"الشعب يريد إسقاط إسرائيل".

أهم الاخبار