المسلماني: لابد أن تلعب مصر بطريقة 2/2/3/4

الشارع السياسي

الخميس, 12 مايو 2011 21:21
كتب-صلاح شرابي:

أكد الإعلامي أحمد المسلماني مقدم برنامج الطبعة الأولي بقناة دريم والمستشار السياسي للدكتور أحمد زويل كبير العلماء العرب أن النظام البائد في مصر كان لايتوقع أن تأتيه الثورة من الطبقات المتوسطة والعليا والمثقفة لكونه كان يتوقع الثورة عليه من جهات ثلاث وهي الانقلاب العسكري أو العشوائيات فقط أو خروج الإسلاميين المتشددين علي الحاكم.

جاء ذلك خلال المحاضرة التي ألقاها المسلماني مساء الخميس في مقر الجامعة الأمريكية بالتحرير في إطار سلسلة محاضرات الطبعة الأولي لإثراء الوعي السياسي في مصر بعد ثورة 25
يناير.
وقال المسلماني إن مصر يجب أن تلعب بطريقة 2/2/3/4 في إشارة منه إلي ضرورة توثيق العلاقات المصرية في دولتي أثيوبيا وجنوب السودان ثم الثنائي الآخر في وجود نفوذ مصري قوي في العراق والجزائر، أما المحور الثالث فيتمثل في عمل كونفيدرالية بين مصر وليبيا والسودان يعتمد علي ثروة ليبيا بعد القذافي ووجود الأرض في السودان والخبرة والعنصر البشري في مصر.
أما الجانب الأخير فيعتمد علي امتداد مصر خارجيا ليكون
لها دور خارجي عن طريق الإسلام الحضاري ودور الأزهر بين دول مصر وتركيا وماليزيا كأقوي دولة مسلمة وأندونيسيا لكونها أكبر دولة بها مسلمين وبذلك تستطيع مصر أن تعود إلي ريادتها مع هذه الدول وتحقيق كافة الأهداف التي يستفيد منها كافة الأطراف.
ووصف المسلماني أحمد عز وجمال مبارك وأحمد نظيف باللورد كرومرالمندوب السامي البريطاني في مصر أثناء الاحتلال لما رددوه عن عدم تأهيل الشعب المصري للديمقراطية مثلما كان يقول كرومر.
وشجع المسلماني الحضور علي الانتماء والاشتراك في الأحزاب لكونها المدارس السياسية مختتما حديثه قائلا "العاجز ليس سياسيا والفكر العادي يعني الفشل والسياسة العادية تعني الانهيار والاقتصاد العادي يعني الإفلاس ومن لايقدر علي تحمل المسئولية عليه الرحيل".

أهم الاخبار