ف.تايمز: الفتنة خيانة لشهداء الثورة

الشارع السياسي

الأربعاء, 11 مايو 2011 07:20
كتبت - إنجي الخولي

الفتنة خيانة لشهداء الثورة

دعت صحيفة "فاينانشيال تايمز" البريطانية اليوم الاربعاء المجلس العسكري إلى معالجة الفراغ الأمني وضمان حماية المسلمين والمسيحيين على حد سواء .

وطالبت الصحيفة العسكري بتشديد العقوبات على مقترفي أحداث الفتنة الطائفية في إمبابة حتى يشعروا بقوة القانون.

وأشارت إلى انه لا يجب حماية الكنائس فحسب، وإنما حل أزمة عقود من التفرقة التي كان يعيشها المسيحيين الذين يشكلون 10% من السكان.

وقالت:" إن النظام السابق تعامل مع أحداث العنف ضد المسيحين على أنها قضايا قبلية

ولم يفرض عقوبات رادعة في الهجمات السابقة ضد المسيحيين ".

وحذرت الصحيفة من المد العنفي الذي يهدد انتقال البلاد إلى الديمقراطية، قائلة :"ان هذا لن يمثل خيانة لارواح الشهداء المصريين الذين ضحوا بحياتهم في الثورة بحسب وانما سيخذل جميع الثوار الساعين للحرية في بقية أنحاء العالم العربي ممن يستمدون إلهامهمة من الثورة المصرية ".

وقالت "ان الثورة تمر بمرحلة حرجة منذ

الاطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك في فبراير الماضي ".

واعتبرت الصحيفة انه على المصريين استخدام الانتخابات المقبلة لمواجهة السلفيين الذي كشفت عنهم الثورة. متابعة :" ان ظهور السلفيين فرصة للإخوان المسلمين للتأكيد على أنهم ليسوا الإسلاميين المتشددين كما تظهرهم رسوم الكاريكاتير الغربية".

ولفت الصحيفة الى ان النقاش المفتوح والحر وارتفاع الاصوات المتسامحة ينذر بوجود امل في حل الازمة الطائفية في البلاد ، ودعت المصريين الى تذكر مشاهد الثورة حيث كان المسلمين في ميدان التحرير يحمون المسيحيين أثناء الصلاة والعكس بالعكس".

واختتم الصحيفة بقولها :" إن الثوار يطمحون لمجتمع أكثر تعددية وعلى السلطات الآن تحقيق هذه الرغبة".

 

أهم الاخبار