سياسيون: الإخوان تصفي حساباتها مع شيخ الأزهر

الشارع السياسي

الجمعة, 05 أبريل 2013 15:47
سياسيون: الإخوان تصفي حساباتها مع شيخ الأزهر
كتبت - وفاء فاروق

أجمع عدد من الشخصيات السياسية على أن شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب لا علاقة له بحادث تسمم طلاب جامعة الأزهر، مشيرين إلى أن من يتحمل المسؤلية كاملة هما مدير المدينة الجامعية ومسئول التغذية فقط.

وأكد السياسيون أن جماعة الإخوان المسلمين وحزبها السياسي الحرية والعدالة، في اتهامهم للدكتور أحمد الطيب، يصفون حساباتهم مع شيخ الأزهر بسبب مواقفه الأخيرة المعارضة لهم لا سيما قضيتي الصكوك والعلاقة مع إيران.
ومن جانبها قالت الفنانة والناشطة السياسية تيسير فهمي إن ما حدث في المدينة الجامعية هو إهمال من الدرجة الأولي وعلي النيابة العامة معرفة من هو المسئول

عن هذه الكارثة في أسرع وقت وتقديمهم للمحاكمة العاجلة، حتى يكونوا قدوة لمن يهمل ولا يراعى ضميره في الوظائف والمهام المسندة إليه.
وأكدت "فهمى" أن شيخ الأزهر لا علاقة له بهذا الإهمال ومجرد توجيه الاتهام إليه يمثل إهانة لنا جميعا كمسلمين ونحن جميعا سنتضامن مع شيخ الأزهر مهما حدث وسنظل يدا واحدة ضد الفساد والمفسدين.
وفي هذا السياق قال اللواء عادل عباس القلا رئيس حزب مصر العربى الاشتراكى إن اتهام شيخ الأزهر بهذه الطريقة شيء يدل على الريبة،
التى تحملها جماعة الإخوان لدى معارضيها.
وتساءل القلا: متى وأين وكيف تم تحضير البوسترات التي تُهين شيخ الأزهر ومن هي الحركة المجهولة التي تضامنت مع الطلاب في المظاهرات فور المعرفة بالتسمم بدقائق قليلة، مؤكداً أن كل ما سبق يدل على محاولة جماعة الإخوان تصفية حساباتها مع شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب.
ووافقهما الرأى عبد الغفار شكر القيادي اليسارى قائلا: إن المسئول الوحيد عن إصابات المئات من الطلاب هو مدير المدينة ومسئول التغذية، بسبب الإهمال الذي طال كل المؤسسات والهيئات الحكومية وفي ظل نوم عميق من الحكومة ودون متابعة منها.
وأكد أن اتهام شيخ الأزهر هو إهانة لن نقبلها مهما حدث، وسنساند الدكتور أحمد الطيب حتى النهاية ولن نسمح لأحد بأن يشوه صورة الرمز لنا جميعا كمسلمين وهو شيخ الأزهر.
 

أهم الاخبار