"الحرة للتغييرالسلمى" تطالب بمجلس رئاسى مدنى

الشارع السياسي

الاثنين, 09 مايو 2011 21:02
كتب-أحمد السكرى:


استنكرت الجبهة الحرة للتغير السلمى أحداث إمبابة، وأرجعت ذلك إلى غياب دولة القانون منذ اليوم الأول لأحداث الفتنة فى أطفيح.

وطالبت "الجبهة" فى بيان صادر لها منذ قليل بعمل مجلس رئاسى مدنى، ووصفت الأزمة بأنها تحتاج لحل سياسى وليس حلا

عسكريا أو دينيا، بل محاكمة عاجلة ومدنية وشفافة، وتطبيق المادة 86 من قانون العقوبات.

كما شددت على ضرورة إعادة صياغة المناهج التعليمية التى تحس على الانتماء والتأكيد على أن مصر وطن مشترك لكل المصريين،

وإعادة البناء الثقافى فى مصر بما يسمح للإيمان الكامل بكافة القيم الدينية دون استثناء وأن تاريخ المصريين واحد لايقف عند مرحلة تاريخية .

وصرح عصام الشريف المتحدث الرسمى للجبهة بأنه على التيارات الدينية أن تراجع أفكارها وتؤمن بمدنية الدولة ولترفع جميعها شعار الدين للديان والوطن للإنسان، كما أكد الشريف على تقديم عزائه لشهداء إمبابة .

 

 

أهم الاخبار