أسرار لقاء مسئول أمريكي بارز بشباب الثورة

الشارع السياسي

الاثنين, 09 مايو 2011 18:51
كتبت- ناهد إمام


كشفت المدونة والناشطة السياسية والعضوة بحركة 6 إبريل أسماء محفوظ، تفاصيل اللقاء بمساعد وزير الدفاع الأمريكي ألكسندر فيرشبو، ضمن وفد من ائتلاف شباب الثورة في مقر السفارة الأمريكية الخميس الماضي، والذي شهد تعتيما إعلاميا.

وقالت محفوظ للمسئول الأمريكي إن ما عانت منه مصر طيلة السنوات الفائتة كان بسبب السياسات الأمريكية، متهمة إياها بأنها من صنعت الحكام والديكتاتوريات العربية، ودعمتها من أجل مصالحها، وأننا قد نتفق أو نختلف بشأن العلاقات المصرية الأمريكية، ولكن الجميع يتفق بشأن الصداقة الحميمة التى تربط أمريكا بإسرائيل، وأن أى تدخل أو اهتمام أمريكي سيكون لصالح تأمين اسرائيل.

وتابعت محفوظ نشر تفاصيل اللقاء على صفحة "رصد" على الفيس بوك، قائلة:" قلت لفيرشبو إننا مش هنسمح انكو تفرضوا سيطرتكوا علينا تاني ولا حتى على الجيش وملكمش دعوة بالشئون الداخلية، احنا ادرى بيها، ونعرف ازاي نتعامل معاها كويس، ولو أنتم مهتمين بحقوق الانسان فين دوركم من سوريا واليمن وليبيا؟ ، وما أراه أن ده هو اللى المفروض نتكلم عنه عشان مصر بتمثل الوطن العربي، ولأنه منين بتقولوا حقوق انسان وديمقراطية، وأنتم آخر من

يطبقها، فما حدث مع بن لادن ضد الإنسانية سواء اختلفنا او اتفقنا على أنه ارهابي، وطالما تحللون لأنفسكم دم بن لادن من غير محاكمة فمتزعلوش لو حد اغتالكم تحت مسمى أنكم ارهابين وبرضو من غير محاكمة، يعنى أنا ممكن أقتلك دلوقتي زي ما بتقتلوا الشعوب فى بلاد كثيرة، وأبرر كلامي بحاجات تانية كتيرة زي ما عملتوا في أبوغريب وغيرها".

وأكدت محفوظ لفيرشبو أن أمريكا صنعت وهم بن لادن لكى تصنع فزاعة الاسلام، وأن مبارك كان يطبق السياسة نفسها، وأضافت:" ودلوقتي الاعلام بيطبق نفس الفزاعة تجاه الاسلامين، مع إن الاسلام أكتر الاديان سلاما و عدلا وحرية ، ومفيش حاجة في الاسلام اسمها دولة اسلامية لكن دولة مدنية بمرجعية اسلامية، وغيرمسموح بالعنف فيها، و كل تمثيليات الفتن اللي في الاعلام لا تعبر عن السلف ولا الاخوان ولا اي اسلامي، وكل دى فزاعات اخترعها الاعلام المصري والامريكي، وأخيرا قلتله إن أهم رسالة توصلها

لحكومتك اننا شعب قوي في دولة قوية، ومش هنسمح لحد انه يسيطر علينا، او يتحكم في سياستنا وان مصر مسئولة عن العرب ".

وأوضحت محفوظ أن فيرشبو كان يكتب ما تقوله، ولكنه كان " قالب وشه"، قالت: " اتفق معايا ان سياسة امريكا كلها أخطاء، ومحدش يقدر ينكر انهم بيدافعوا عن مصالحهم، وأن قتل بن لادن كان انتقاما للي عمله في 11 سبتمبر، وقال انهم جايين دلوقتي لتغيير سياستهم، وأنهم هيسمعوا للشعب زي ما بيسمعوا للحكومة، وأنهم هيحاولو يوازنو بين مصالحهم ومصالحنا، وانه مش هيقدر يساعدنا غصب عننا فطالما احنا مش عايزين مساعدتهم فاحنا احرار".

وأضافت:" قال كمان إن قتل بن لادن بعد الثورات العربية كان صدفة ومكنش مدبر، بس بيحور في كلامه ومش واضح، وأغلب الاسئلة علق عليها بكلمتين، وواضح فعلا انهم لسة متفقوش على سياستهم الجاية مع المصريين".

وانتقدت أسماء ما قاله بعض الناشطين فى المجتمع المدنى اللذين انضموا للحوار، وقالت إنهم وافقوه على أن الخوف الأكبر فى مصر هو من السلفيين، والإسلاميين، وأنه على مصر أن تنتبه لمصالحها بعيداً عن الشأن العربي، وطلبوا منه أن يشرح لهم وضع مصر الداخلى، وضرورة أن تضغط أمريكا على الجيش المصري لتحقيق الديمقراطية!

وأبدت محفوظ أسفها تجاه ما قاله الناشطون، وهو ما دفع فيرشبو للقول:" مش شرط يكون اللى بتقوليه بيعبر عن كل المصريين".

 

أهم الاخبار