القومى لحقوق الإنسان يشكل لجنة لتقصى الحقائق

أ.ش.أ:

أعرب المجلس القومي لحقوق الإنسان عن إدانته واستنكاره الشديدين لأحداث العنف الطائفي التي شهدتها منطقة إمبابة مساء أمس السبت .. مشيرا إلى أن هذه النوعية من الأحداث تأتي في إطار الكثير من المشكلات المفتعلة التي تهدد مكاسب ثورة 25 يناير، وتعطل حركة التنمية التي يرى المجلس وجوب المساهمة الجماعية في دفعها حماية لحقوق الإنسان المصري.

ودعا المجلس ـ في بيان له مساء اليوم الأحد ـ كافة الأطراف للاضطلاع بمسئولياتها ليس تجاه تلك الأحداث فحسب، وإنما لمعالجة واستئصال شأفة تلك الظاهرة (العنف والاحتقان الطائفي) وتقديم المسئولين عنها سواء بالتحريض أو بالفعل لمحاكمة عاجلة .

وقال المجلس إنه بادر بتشكيل وإرسال بعثة لتقصي الحقائق فى هذه الأحداث يشارك فيها

من أعضاء المجلس الدكتورة سهير لطفي وجورج إسحاق، والدكتور سمير مرقص، والدكتور ضياء رشوان، والدكتور عمرو الشوبكي، وناصر أمين، وحافظ أبوسعده، بالإضافة إلى عدد من الباحثين المتخصصين في رصد وتوثيق الأحداث من مكتب الشكاوى بالمجلس.

وذكر أن مهمة البعثة تنطوي على الانتقال لمكان الأحداث لسماع كافة الأطراف وشهود العيان، ولقاء المصابين فيها بالمستشفيات .. مشيرا إلى أنه سيعلن النتائج التي توصلت إليها البعثة فور الانتهاء من أعمالها في تقرير مفصل.

أهم الاخبار