بيت العائلة يشكل لجنة لتقصي الحقائق

كتب-محمد كمال الدين وسمر مجدى:

أصدر بيت العائلة المصرية في جلسته الطارئة اليوم بيانا أكد فيه أن ما حدث بالأمس في حي إمبابة يعد جريمة مكتملة الأركان تستوجب سرعة القبض على الجناة وتشديد العقوبة عليهم،

وهذه الجريمة هي جريمة إرهاب بكل المقاييس، ولابد وأن يطبق القانون وبحزم على كل من شارك فيها سواء بالتحريض أوبالتنفيذ، وبالسرعة التي تحقق معنى الردع وتحفظ على المجتمع أمنه وسلامته.
وقال البيان إن بيت العائلة يذكر كلا من المسلمين والمسيحيين بوظيفة المسجد والكنيسة التي تقوم على
توثيق عرى المحبة وترسيخ معاني السلام الاجتماعي ومحبة الله والإحسان إلى الجيران، وان الخروج بها عن رسالتها جريمة ترفضها جميع الشرائع والأديان، ويستصرخ بيت
العائلة المؤسسات العسكرية والأمينة سرعة اتخاذ الاجراءات الحاسمة والحازمة لمواجهة الانفلات الامنى والاجتماعي والأخلاقي وإعمال سيادة القانون تحقيقا لعودة الانضباط وتهيئة اجواء العمل والإنتاج.

وقد شكل بيت العائلة لجنة لتقصي الحقائق تتوجه غدا لموقع الحدث بالتنسيق مع الجهات المعنية لرصد ما جرى على أرض الواقع وإعداد تقرير يقدم للمجلس, الوفد مشكل من مجموعة من القساوسة ومشايخ الأزهر حسبما أعلن د. أحمد الطيب شيخ الأزهر.

ودعا بيت العائلة إلى عقد اجتماع قريب مع ممثلي المجلس الأعلى للقوات المسلحة، ووزارة الداخلية والتربية والتعليم والثقافة والمسئولين عن الإعلام والصحافة لإعداد خطة عملية لتلافي مثل هذه الأحداث التي تهدد أمن الوطن .

أهم الاخبار