الوفد يدين الوقيعة بين نسيج الأمة


أدان حزب الوفد الأحداث الطائفية بمنطقة إمبابة‮. ‬وطالب في بيان إلي الأمة أمس بضرورة محاكمة المتورطين في الأحداث بصورة عاجلة ورادعة،‮ ‬وجاء البيان كالتالي‮:‬

إيماء إلي الأحداث المؤسفة التي شهدتها منطقة إمبابة من محاولة الوقيعة بين نسيج الأمة المصرية‮.. ‬أقباطاً‮ ‬ومسلمين،‮ ‬وإيجاد مشهد يظهر أن هناك صراعاً‮ ‬بين هذا النسيج،‮ ‬وإيماء إلي أن هناك فتنة طائفية،‮ ‬وإزاء ما سلف،‮ ‬يستنكر حزب الوفد ما حدث

لما له من تاريخ عريق قائم علي حق المواطنة للجميع،‮ ‬ونبذ التفرقة بين المواطنين بسبب الجنس أو اللون أو الدين‮.. ‬كما يدعو حزب الوفد جميع الأطراف إلي ضبط النفس وإلي إعلاء صوت العقل والضمير ومصلحة الوطن،‮ ‬وجميع المواطنين،‮ ‬مسلمين وأقباطاً‮.‬

كما يدعو حزب الوفد جميع المسئولين إلي مواجهة هذا الموقف بمنتهي السرعة والحزم وتشكيل

لجنة قومية متخصصة لبحث أسبابه ووضع الحلول لعدم تكرار مثل هذا الحادث المؤسف مستقبلاً،‮ ‬كما يطالب الحزب بسرعة التحقيق في هذا الحادث والوقوف علي دوافعه وأسبابه،‮ ‬والضرب بيد من حديد علي المسئولين عن هذا الحادث،‮ ‬كفاعلين أصليين،‮ ‬أو شركاء بالتحريض،‮ ‬أو الاتفاق،‮ ‬أو المساعدة،‮ ‬وسرعة تقديمهم للمحاكمة حتي ينالوا الجزاء الرادع والعادل‮.‬

وحزب الوفد علي ثقة بأن شعب مصر بأصالته وتاريخه القائم علي الوحدة الوطنية كفيل بالتصدي لكل من تسول له نفسه الإساءة إلي هذه الوحدة‮.. ‬عاشت مصر حرة أبية بشعارها،‮ ‬عاش الهلال مع الصليب‮.‬

 

أهم الاخبار