بديع يطالب قادة الفصائل بحماية المصالحة

القاهرة- أ.ش.أ:

طالب المرشد العام للإخوان المسلمين د. محمد بديع قادة الفصائل الفلسطينية بالتمسك بالوحدة وبناء الثقة ودعم المصالحة لتفويت الفرصة على العدو الصهيوني المتربص والساعي لإفشال المصالحة والوحدة التي تحققت أخيرا في القاهرة.

وقال بديع لدى استقباله اليوم "السبت" وفدا من قيادات الفصائل الفلسطينية بمقر جماعة الإخوان المسلمين الجديد في منطقة المقطم بالقاهرة: "إن واجب

المرحلة يدفعكم لبناء الثقة ودعم المصالحة، وأن تكونوا يدًا واحدةً في مواجهة العدوالصهيوني، دون تمايز لفريق عن الآخر؛ حتى يكون الجميع مثل "السبيكة" لا يستطيع أحد أن يكسرها أو يشق وحدتها".

ضم الوفد الفلسطيني عددًا من الشخصيات التي شاركت في توقيع اتفاق المصالحة الفلسطينية،

في مقدمتهم خالد مشعل، رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، وأحمد جبريل،الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين- القيادة العامة، ورمضان شلح، الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي، وصخر بسيسو، ممثل حركة فتح، وماهر الطاهر، القيادي بالجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، ومنير شفيق، الأمين العام للمؤتمر القومي الإسلامي وممثل الشخصيات المستقلة، وأبو مجاهد، الناطق الرسمي باسم "ألوية الناصر صلاح الدين"، وعزت الرشق ومحمد نصر عضوا المكتب السياسي لحركة حماس، وغيرهم من قيادات الفصائل الفلسطينية.

أهم الاخبار