العربي: نسعى لاعتراف دولي بفلسطين

كتب- جبريل محمد :


أكد وزير الخارجية نبيل العربي أن بلاده تؤيد المساعي الفلسطينية للحصول على اعتراف دولي من الأمم المتحدة في سبتمبر المقبل بالدولة الفلسطينية، بل ستسعى لكي يحصل الفلسطينيون على الاعتراف المطلوب، خاصة بعد اتفاق المصالحة الذي وقعته حركتي فتح وحماس في القاهرة مؤخرا، رغم الاستنكار الإسرائيلي والأمريكي.
وقال العربي في مقابلة مع صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية اليوم السبت إن :" مصر تؤيد رغبة الفلسطينيين في مساعيهم للحصول على اعتراف دولي من الأمم المتحدة، وقد قابلت رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض وأخبرته بتأييد القاهرة لمساعيهم بل إننا سنعمل للضغط على أصدقائنا بما فيهم الأوروبيين للاعتراف بفلسطين".
وعن سبب قدرة مصر على التوصل لاتفاق مصالحة

رغم فشل نظام مبارك في ذلك لسنوات طويلة، قال العربي " كل شيء بدأ مع الحكومة الجديدة التي جاءت بعد الثورة، فمنذ اليوم الأول كان من الواضح رغبتنا في فتح صفحة جديدة مع كل الدول في العالم، وعلى ذلك اتصلنا بحماس وتحدثنا معها عن رغبتنا في التوصل لاتفاق مصالحة يقوي موقف الفلسطينيين في التفاوض مع إسرائيل".
وأضاف تحدثنا مع وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون عن ضرورة أن نرى سلاما حقيقيا في المنطقة وليس فقط استئناف عملية السلام، وأعربنا لها عن رفضنا لملاعيب إسرائيل وعدم جديتها
للتوصل لاتفاق سلام.
وحول صعوبة التوصل لاتفاق سلام مع إسرائيل في ظل اتفاق المصالحة، تساءل العربي من الذي يجري التفاوض مع إسرائيل؟ وأجاب هي منظمة التحرير الفلسطينية، وليس حماس، والحكومة الجديدة ستكون حكومة تكنوقراط قد يرأسها سلام فياض، وستكون هناك انتخابات، ربما تخسر حماس في الانتخابات، من يدري. وتساءل مستغربا :" أنا لا أعرف لماذا كان رد حكومة الولايات المتحدة فاترا في البداية ثم أصبح عدائيا؟.
وعن إدراج حماس على قائمة الإرهاب الأمريكية، قال العربي تلك القائمة كان مدرج عليها نيلسون مانديلا في جنوب أفريقيا، ومناحيم بيجن واسحق شامير، وكان بيجن واحدا من أكبر الإرهابيين، وكان مسئولا عن تفجير فندق الملك داوود، وشامير مسئولا عن اغتيال الكونت برنادوت، وفي النهاية عملوا من اجل السلام، وهكذا فليس من المستغرب أن نرى حماس أيضا تعمل من أجل السلام، هذا هو تاريخ العالم.

أهم الاخبار