رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أمام مقر الجماعة...

"الإخوان" تتوعد متظاهرى "رد الكرامة"

الشارع السياسي

الجمعة, 22 مارس 2013 06:52
الإخوان تتوعد متظاهرى رد الكرامة
كتب- محمود فايد:

وسط مخاوف من تكرار سيناريو أحداث الإتحادية يحتشد شباب جماعة الإخوان المسلمين بمكتب الإرشاد بالمقر العام للجماعة منذ ليلة أمس الخميس، وذلك للدفاع عن مقر الجماعة ؛ في حال تقاعس رجال الأمن عن آداء مهمتهم.

جاء ذلك بعد أن قامت الجماعة بتوجيه تكليفات لعدد من شبابها على مستوى المحافظات للاحتشاد بالمقر العام تحسبًا لأى تطورات قد تحدث على خلفية دعوات بعض القوى الثورية لمليونية رد الكرامة اليوم "الجمعة" أمام مقر مكتب الإرشاد.
واستجاب شباب الإخوان لتكليفات الجماعة على وجه السرعة، وبدأوا في التوافد منذ مساء أمس على مقر الجماعة، حيث وصل عدد كبير من أمانات المحافظات البعيدة  في سيارات تابعة للجماعة، وذلك فى الوقت الذى من المنتظر أن يصل الباقون صباح اليوم.
من جانبهم حذر أحمد المغير المعروف إعلاميا بـ"رجل خيرت الشاطر"، من محاولة اقتراب أي شخص من مقر مكتب الإرشاد بالمقطم، عبر تدوينات على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك".
وكتب المغير:"أعلنت "مجموعة من العصابات الإرهابية عبر وسائل الإعلام التابعة

لها، أنها متوجهة اليوم  إلى ملك خاص بالمواطنين المنتمين لجماعة الإخوان (أو جمعية براحتك) قاصدة ومعلنة العزم على تكسيره وتخريبه وحرقه، ومتوعدة أي شخص يحاول حمايته بالقتل والإصابة"، مشيرا أن من حق شباب الجماعة وفقا للقانون والدستور المصري والشريعة الإسلامية أن يكون لهم كامل الحق والحرية في الدفاع عن مقرهم الذي بني من مالهم الشخصي بأي وسيلة إذا ثبت تقاعس جهاز الشرطة عن أداء واجبه في حماية منشآت جماعة الإخوان المسلمين.
ولفت إلى أن أي فرد من أفراد الجماعة إذا تعرض للإصابة أو الوفاة نتيجة حمايته للمقر سيكون في نظر الدين الإسلامي "شهيدا"، وأنه في نظر سيادة دولة القانون "ضحية" على الجهة الأخرى، وأكد أن من يُقتل من المتعدين على مكتب الإرشاد الذين وصفهم بلقب "العصابات" الإرهابية سيكون مصيره النار وفي نظر القانون جانيا.
وأعلن حزب الحرية والعدالة عن توالى
الاتصالات الهاتفية على مكتب الإرشاد من قيادات الأحزاب والرموز التاريخية للحركات الإسلامية يعلنون فيها دعمهم وتضامنهم الكاملين مع الاخوان في حقهم الشرعي والقانوني في الدفاع عن انفسهم وممتلكاتهم ويؤكدون استعدادهم مع شبابهم للنزول في محيط المركز العام أو اي مكان آخر قد تستدعيه الأحداث.
وقال أحمد عارف المتحدث الرسمي باسم جماعة الإخوان المسلمين، إن الأعباء على جهاز الشرطة كبيرة، وإن مهامه في تأمين الوطن كبيرة، ويحتاج لمساعدة الشعب.
وأضاف عارف:"أنه في إطار الدستور، فإن التأمين هو مسؤولية الشرطة، ولكن نحن نسعى لتحقيق المعادلة الصعبة ونساند الشرطة، بتواجدنا أمام مقراتنا لحمايتها، بعيدا عن أية استفزازات، وتابع، "صبر الإخوان لن ينفد".
من جانبهم أصدر الشيخ محمد عبدالمقصود زعيم الدعوة السلفية بالقاهرة - دعوة للدفاع عن مقر الجماعة دعايًا التيار الإسلامي النزول إلى المقطم للدفاع عن مقر الإخوان المسلمين، مشيرًا إلى أن المستهدف هو المشروع الإسلامي قائلا:" إخواني الكرام أعينوا إخوانكم ودافعوا عنهم مستشهدا بالآية "وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان"، وأضاف: هبوا للدفاع عن إخوانكم واعلموا أن المستهدف هو المشروع الإسلامي".
كان د.محمود حسين - الأمين العام للجماعة - قد أكد فى مؤتمر الجماعة أمس على أنهم لن يسمحوا بالاعتداء على مقر الجماعة مرة أخرى، وسيحمون مقراتهم إذا تقاعست الداخلية عن أداء عملها.

أهم الاخبار