صلاة الغائب على بن لادن بالتحرير

الشارع السياسي

الجمعة, 06 مايو 2011 11:44
كتب - صلاح شرابي:


توافد اليوم الجمعة، عدد كبير من المواطنين لتأدية صلاة الجمعة داخل ساحة ميدان التحرير للتنديد بمقتل أسامة بن لادن على يد القوات الامريكية واستمرار الاعتداء على المتظاهرين المطالبين بتغيير نظام الحكم في سوريا وليبيا ومواصلة الكيان الصهيوني في ممارساته داخل فلسطين. وأدى المتظاهرون صلاة الجمعة كما أدوا صلاة الغائب علي بن لادن في الوقت الذي رحبوا فيه بجهود مصر في توقيع الاتفاقية والمصالحة الفلسطينية بين حركتي فتح وحماس.

وانتقد المتظاهرون ما تتعرض له الوحدة الوطنية في مصر خاصة التصريحات التي تخرج من

التيار السلفي والمسيحيين حول قضية كاميليا شحاتة، الأمر الذي يعرض مصر للفتنة الطائفية مرجعين ذلك إلى استمرار فلول النظام في السعي وراء تفتيت مصر وعلى رأسهم الرئيس المخلوع حسني مبارك مرددين "يا مبارك خليك سامع...احنا ولاد الكنيسة والجامع".

وأعربوا عن استيائهم الشديد من الحكم الصادر ضد اللواء حبيب العادلي وزير الداخلية الأسبق بالسجن 12 عاما مطالبين بإعدامه لما اقترفه في حق المصريين واستغلاله لسلطاته.

وحمل المتظاهرون لافتات مكتوبا عليها"يا

العادلي اعدام..يانرجع الميدان"و"اسمع ام شهيد بتنادي..لسه مخدتش حق ولادي"و"علي وعلي وعلي كمان...عايزين مبارك وسوزان"و"هاتوا حسني واعدموه...تبقي خيانة لو هربتوه"في اشارة منهم الي ضرورة الحكم علي اسرة الرئيس المخلوع.

كما هتف المتظاهرون"علي صوتك يا ابن الشعب..اوعي تعيش من تاني في رعب"و"احنا شباب خمسة وعشرين..احنا شباب مش خايفين"و"ياشهيد ماتزعلش..لسه الثورة ماخلصتش".

وشهد الميدان توافد مسيرة حاشدة من ناحية عمر مكرم لدهم المقاومة الفلسطينية بالتنسيق مع ائتلاف الانتفاضة الثالثة لفلسطين وطافوا ساحة الميدان مرددين"يا يهودي صبرك صبرك..بكره المصري هيحفر قبرك"و"علي القدس رايحين..شهداء بالملايين" معلنين تحركهم لإكمال المسيرة امام مقر السفارة الاسرائيلية بكورنيش النيل.

وتواجد رجال الشرطة والجيش داخل ساحة الميدان في الوقت الذي سارت فيه الحركة المرورية بصورة طبيعية للغاية.

أهم الاخبار