الطيب: أرفض إقصاء السلفيين

الشارع السياسي

الثلاثاء, 03 مايو 2011 17:37
كتب – محمد كمال الدين:

أكد شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب أنه لا يؤمن بالإقصاء لأي طرف من الأطراف الدينية الموجودة في مصر، وخاصة التيارات السلفية، مشدداً على ضرورة قيام حوار مع هذه التيارات في ظل الظروف الراهنة للوقوف على أرضية مشتركة تخرج بالبلاد إلى بر الأمان.

وأشار إلى أن حواره مع الإخوان يأتي في إطار مقتضيات العمل الإسلامي، موضحاً أن التجاوب الفكري بين الأزهر وبين التيارات

الدينية الأخرى مهم، خاصة أن الأزهر يعد الأم الحاضنة والمأمونة لباقي التيارات التي تمثل وسطية الإسلام، وينبغي أن نلجأ إليها في تحديد قسمات العمل الذي يجب أن يسود على الساحة المصرية والإسلامية.

وأكد في تصريحات له اليوم أن من ثمار الثورة المباركة أنها أتاحت لنا جواً من الحرية السياسية والعلمية والثقافية

لتجعلنا أكثر حيوية وعطاء للأمة، منبهاً على أن النظام البائد كان يمثل قطيعة بين الأزهر والتيارات الأخرى سواء من الإخوان أو السلفيين.

ووجه دعوة إلى التيارات الأخرى للمشاركة في المؤتمر الذي أعلن عنه من قبل "مستقبل مصر إلى أين" مشيراً إلى أنه سيشارك فيه جميع أطياف العمل الوطني.

وأكد أنه بالرغم من نقده للسلفيين إلا أنه يؤمن بضرورة التحاور معهم وعدم إقصائهم، مشيراً إلى أن لقاءه بالدكتور أسامة عبد العظيم أحد قيادات التيار السلفي أدى للوصول إلى نقاط كثيرة للتعاون المشترك.

أهم الاخبار