فيديو ..الطيب: نصف الإخوان من الأزهر

الشارع السياسي

الثلاثاء, 03 مايو 2011 12:12
كتب – محمد كمال الدين:


استقبل الإمام الأكبر د.أحمد الطيب شيخ الأزهر صباح اليوم بمقر المشيخة وفدا من جماعة الإخوان المسلمين يرأسه مرشد للجماعة د.محمد بديع، وبحضور المرشد السابق الأستاذ محمد مهدي عاكف ود.عبد الرحمن البر. وأوضح شيخ الأزهر أن اللقاء تناول بحث أهم المشكلات التي تمر بها البلاد وكيفية علاجها بالإضافة إلى الإتفاق على دعم أطر العلاقة بين الأزهر وجماعة الإخوان.
وأضاف أن جماعة الإخوان عنصر فاعل في المجتمع ولها دور كبير في الشارع، مؤكداً أن اللقاء لم يزد عن أنه محاولة للم شمل المسلمين والتقريب بين وجهات النظر خاصة أن الإخوان

نصفهم من الأزهر.
ونفى شيخ الأزهر أن يكون اللقاء للمصالحة، مؤكداً أنه لم يكن هناك خصام بين الأزهر والإخوان في يوم ما، ولم تكن هناك حرب بينهما بل على العكس جماعة الإخوان هي من أكثر المؤسسات الحركية التي تحمي الأزهر.

أكد الطيب أن القواسم المشتركة التي تجمع بين الأزهر والإخوان المسلمين - لتوحيد وتجديد الخطاب الإسلامي ونشر الفكر المعتدل المتسامح الذي يمثله الأزهر ووقف الفتاوى المتشددة والبحث عن تأسيس خطاب إسلامي - تحظى بالاحترام المتبادل من

الجميع وإنهاء المذهبية ودعاوى التكفير والبدع التي تنتهجها بعض التيارات والحركات الإسلامية.

وأشار إلى أن مقتل أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة لن يقضي على الإرهاب النابع أصلا من ممارسات إسرائيل التعسفية وأن حل المشاكل في العالم يتمثل في إقامة العدل وعدم الكيل بمكيالين كما يفعل الغرب في بعض القضايا.

وأوضح أن الأزهر بفكره المعتدل هو الوعاء الذي يضم كل العاملين في حقل الدعوة الإسلامية ، مطالبا جميع التيارات الإسلامية بالمشاركة في المؤتمر الذي يعقده الأزهر تحت عنوان "نحو مستقبل مصر" لوضع خطاب ديني معتدل يعمل على لم شمل المسلمين في العالم .. مضيفا أنه اتفق مع المرشد العام للاخوان المسلمين على استثمار القواسم المشتركة بينهما من أجل نشر الدعوة الصحيحة لمواجهة الفكر المتشدد.

شاهد الفيديو

أهم الاخبار