الفقي: ويكيليكس برأنا.. وزيناوي "أفزعنا"

الشارع السياسي

الثلاثاء, 07 ديسمبر 2010 15:20

رأى رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشورى د. مصطفى الفقي أن الوثائق السرية التي نشرها موقع ويكيليكس مؤخرا منحت مصر شهادة مصداقية كبيرة وبراءة للنظام المصري "لم نكن نتوقعها على الإطلاق"، وفق تعبيره.

وقال الفقي لوكالة انباء الشرق الأوسط على هامش احتفالية النجوم التي نظمتها مؤسسة دار التحرير الثلاثاء بالإسكندرية:

الموقع أثبت أن ما يقال في الغرف المغلقة بمصر هو ما يقال علانية، في حين عرى الآخرين وكشف تصريحاتهم السرية.

ووصف الفقى تصريحات رئيس الوزراء الإثيوبى ميليس زيناوى عن مصر مؤخرا "بالمفزعة".. وأنها "ليس لها ما يبررها"، في الوقت الذي تسعى

فيه القيادة السياسية إلى توطيد علاقاتها الاقتصادية والسياسية بإثيوبيا وتحقيق مصالح استثمارية هامة في البلاد.

واكد الفقي "الرئيس حسنى مبارك هو مرشح الحزب الوطني الديمقراطي في الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في 2011 حتى الآن ما لم ير هو شخصيا غير هذا"، وشكك في إمكانية حل البرلمان الجديد.. "لا يعقل أن نجري كل يوم انتخابات، فكلها منذ عهد الملك وحتى الآن يتبعها لغط كبير من الخاسرين".

 

أهم الاخبار