البرادعي: الإخوان ساهموا في نشر توقيعات الثورة

الشارع السياسي

الاثنين, 02 مايو 2011 08:21
كتبت : سمر مجدي

كشف د.محمد البرادعي المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية عن دور جماعة الإخوان المسلمين في حملة التوقيعات التي قامت الجمعية الوطنية للتغير بتوزيعها في الفترة الأخيرة التي سبقت ثورة 25 يناير.

وأكد أن اكبر عدد من التوقيعات كان للإخوان المسلمين دورا في حصدها موضحا إن قوة تنظيمهم ساعدت فى نشر فكر التغيير سريعا .

وأضاف البرادعي في لقاء عبر "برنامج العاشرة مساءا"، أن التيارات الدينية في مصر سواء السلفيين أو الاخوان المسلمين أو الأقباط هم جزءا من الشعب المصري ولهم حق فى المشاركة فى الحياة السياسية شريطة أن يتبنوا اسلوب سلمي فى التعامل .

وحول نجاح ثورة الخامس والعشرين من يناير، وصف البرادعي الثورة بأنها معجزة إلهية وانه كان على ثقة بأن التغيير قادم ولكن لم يتخيل انه سيأتي بالسرعة التي جاءت على أيدي الشعب المصري.

وأبدى البرادعي تخوفه من التوتر الأمني فى الشارع المصري، مؤكدا انه قلق من تأثير التخبط الأمني على الاقتصاد في الفترة القادمة خاصة

مع تواجد المستثمرين المصريين والعرب والأجانب ولكنهم متخوفون من الضعف الأمني، داعيا الجيش إلى مساعدة الشرطة في إقرار الأمن فى الفترة المقبلة .

وحول كثرة سفرياته للخارج، قال البرادعي: إن رحلاته الخارجية كانت لصالح بلدي وتأتي ضمن إقامة علاقات قوية مع مسثتمرين لإقامة مشروعات اقتصادية فى مصر كما انه كان يتدخل في حل مشكلة المياه مع دول حوض النيل ولكنه كان يخفي الأمر باستمرار على الإعلام.

وجدد البرادعي رفضه الاستفتاء على التعديلات الدستورية، وسرد البرادعي موقفان مرأ عليه في حياته اضطر خلالهم إلى البكاء ملخصا الموقف الأول عندما سمع اسمه يتردد في الشاشات العالمية لتؤكد حصوله على جائزة نوبل للسلام، والمرة الثانية عندما استمع لخطاب عمر سليمان لإعلان عن تنحي الرئيس السابق.

وفيما يتعلق بالقاعدة الانتخابية ومسألة التمويل للترشح لانتخابات الرئاسة، اكد البرادعي انه يعتمد فى مسألة التمويل على الناخب المصري الذي يريد البرادعي رئيسا للجمهورية وأنه لن يمول حملته اعتمادا على الأموال فقط.

أهم الاخبار