السايح: الوهابيون كاليهود ومصر ترفضهم

كتب- محمود النجار:

أكد أحمد السايح أستاذ العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر أن الوهابية تعمل على زعزعة الأمن والاستقرار داخل البلدان الإسلامية، داعيا المصريين إلى الوقوف صفا واحدا لمواجهة التحديات الوهابية ومتهما السعودية بدعم الحركات المتشددة والتكفيرية بالعالم الإسلامى.

وأشار السايح فى مداخلة له مع قناة
العالم الإيرانية الناطقة بالعربية السبت إلى التدخل السعودى ووقوفه خلف أحداث قنا بمصر, وكذلك تدخله بالبحرين لقمع المتظاهرين وهدم المساجد وحرق المصاحف.

وأكد السايح أن الأزهر بوسطيته ونشأته الفاطمية يقاوم التيار الوهابي الخطير.

مضيفا "نحن نعلم من التاريخ أن مصر وخاصة الصعيد كانوا شيعة وحولهم صلاح الدين الأيوبي إلى أهل السنة بعد أن قتل منهم 92 ألفا وهذا الأصل يجعلهم الآن متمسكين بآل بيت النبي".

وتابع أن الوهابيين يريدون أن يهدموا الأضرحة الخاصة بآل النبي ليكون مثلهم مثل اليهود في بني اسرائيل, مؤكدا أن الأزهر يعد العدة لمحاربة هذه الحركات المشبوهة.

أهم الاخبار