زيادة دخول أساتذة الجامعات من‮ "يوليو‮"

كتب ـ زكي السعدني‮:‬


أكد الدكتور عمرو عزت سلامة وزير التعليم العالي والبحث العلمي والتكنولوجيا أهمية دور أعضاء هيئة التدريس بالجامعات في العملية التعليمية وإعداد الأجيال الجديدة من الخريجين،‮ ‬وقال إن الدولة حريصة علي توفير الحياة الكريمة لأعضاء هيئة التدريس بالجامعات،‮ ‬وكذلك أعضاء هيئة البحوث بالمراكز البحثية،‮ ‬جاء ذلك في اجتماع الوزير مع رؤساء نوادي اعضاء هيئة التدريس بالجامعات المصرية مساء أمس الأول السبت بمقر وزارة التعليم العالي‮.‬

وأعلن الوزير أنه اعتبارًا من شهر يوليو القادم سوف يتم زيادة دخول أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة بالجامعات،‮ ‬وأعضاء هيئة البحوث في المراكز البحثية،‮ ‬وسوف تكون الزيادة

من خلال مبلغ‮ ‬ثابت يضاف للمرتب الشهري ويعادل هذا المبلغ‮ ‬بحد أدني ما هو مقرر حاليا في حافز الجودة،‮ ‬وسوف تطبق هذه الزيادة علي جميع أعضاء هيئة التدريس والبحوث،‮ ‬مشيرًا إلي التطلع لزيادة تدريجية في دخول أعضاء هيئة التدريس علي مدار السنوات الثلاث أو الأربع القادمة‮. ‬ووافق الوزير،‮ ‬خلال الاجتماع علي اتخاذ الخطوات التنفيذية لإنشاء نقابة لأعضاء هيئة التدريس بالجامعات،‮ ‬وبالنسبة لتوفير الأمن داخل الجامعات بعد انتهاء دور الحرس الجامعي،‮ ‬قال الوزير إن الجامعات بدأت بالفعل
في اعداد هياكل تنظيمية لقوات أمن مدني تتبعها،‮ ‬وسوف يشارك في هذه الهياكل خريجو الجامعات،‮ ‬وسوف يتم تدريبهم من خلال مراكز متخصصة،‮ ‬ومع مطلع العام الجامعي القادم سيكون لدي الجامعات منظومة أمن متكاملة في مختلف الجامعات المصرية‮. ‬وشهد الاجتماع مناقشات واسعة أمتدت لأكثر من‮ ‬3‮ ‬ساعات حول الأسلوب الأمثل لاختيار القيادات الجامعية والذي يشمل اختيار رؤساء الجامعات والعمداء‮. ‬يذكر أن مقترح أسلوب اختيار القيادات الجامعية ـ والذي يعتمد علي انتخاب لجنة من بين أعضاء هيئة التدريس لاختيار رئيس الجامعة أو عميد الكلية ـ تجري مناقشته حاليا في مختلف الأقسام العلمية بالجامعات المصرية،‮ ‬وسوف يتم بلورة جميع المقترحات لإعدادها في شكلها النهائي،‮ ‬وبحيث تأتي معبرة عن رغبات أعضاء هيئة التدريس بالجامعات،‮ ‬وبما يدعم الديمقراطية في اختيار القيادات الجامعية‮.‬

أهم الاخبار