رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فيديو..حجازى: هناك محاولات لتوريط الجيش

الشارع السياسي

الأربعاء, 06 مارس 2013 12:06
فيديو..حجازى: هناك محاولات لتوريط الجيشمصطفى حجازي
كتبت - رشا فتحي:

أكد الدكتور مصطفى حجازى، المفكر ومؤسس التيار المصري، أن هناك إرادتين يتم التنازع بينهما فى مصر الآن، وهما إرادة النظام الحاكم وحكومته، وإرادة الشعب ولكن واقع الحال يقول إن الإرادة الشعبية يراد أن تحتل من قبل النظام الحاكم.

وأضاف خلال لقائه ببرنامج "صباح أون" الذى يذاع على قناة "أون تى فى"، أن الإرادة الوطنية ستتحرك، والكل يعلم قوتها على مدار التاريخ، ولن يستطيع أحد توقيفها إلا بعد تحقيق مطالبها، وحريتها، لذلك يجب أن يعى النظام الحاكم مدى قوة وقدرة الشعب المصرى، ولابد التعامل معه بحكمة وعدل.
وأشار حجازى إلى أن هناك

تصرفا نتج بسوء نية أو سوء تقدير يهدف إلى استبعاد الكتلة الأكبر من المصريين الذين قاموا بعملية التغير من المشهد الآن لينوب عنهم من يريد أن ينال ثمار هذا التغير، لتتحول من معركة وطن نحو التغير للمستقبل إلى معركة سياسية وصراع على كراسي السلطة .
وأضاف أن هذه اللعبة السياسية انتهت على واقع مشوه، فلدينا الآن مؤسسات شكلية فقط بداية من مجلس رئاسي، ودستور، ومجلس شورى .
وأكد أن الرئيس محمد مرسي يتعامل مع الدولة من موقعه
الحزبي كسياسي وليس كرجل دولة، فرجل الدولة يعلم جيداً  الفرق بين المؤسسات السياسية والسيادية في الدولة، ولكنه حاول تسييس بعض المؤسسات السيادية بهدف استنزاف هذه المؤسسات أو دفعها للدخول في صدام مع الشعب وهو ما يحدث الآن مع الجيش .
واضاف أن ما يتم الآن عملية سفه سياسي في إدارة ملفات الدولة الذي ينتج عنها حالة من الغضب الشعبي، وبدلاً من أن تحاول الدولة حل الملف سياسياً، تقوم بحله أمنياً بالقمع وينتج عن ذلك حدوث الصدام الذي نعاني منه الآن. 
وقال إن جوهر البرلمان يعنى التعبير الصادق عن المصريين ومطالبهم والفترة التى تسبق انعقاد البرلمان هى فترة إيجاد أصحاب الأهلية لقيادة المجتمع، غير أن التسرع فى اللعبة السياسية، يؤدى لأزمة كبيرة لا تستطيع الحكومة استيعابها.
شاهد الفيديو :
 

أهم الاخبار