رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الطيب يوقف معلمة أهانت طالبتين نوبيتين بمعهد أزهرى

الشارع السياسي

الاثنين, 04 مارس 2013 12:35
الطيب يوقف معلمة أهانت طالبتين نوبيتين بمعهد أزهرىالدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر
أ ش أ:

قرر فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف إيقاف المعلمة سعاد عبدالحميد بمعهد القدس الأزهري بالجيزة، التى أهانت الطالبتين النوبيتين بسملة وجهاد بالمعهد، وفتح تحقيق عادل وفوري بواسطة الشئون القانونية بالمشيخة مع المعنيين بتلك الحادثة، وإلغاء كافة التحقيقات التي تمت من جهة قطاع المعاهد الأزهرية فى هذه الواقعة.

وأشاد الطيب - خلال لقائه بمقر المشيخة اليوم الاثنين بوفد يمثل مجلس إدارة نادي النوبة العام وبعض أعضاء الجمعية المصرية النوبية للمحامين ورؤساء الملتقيات النوبية وممثلين عن السيدات والشباب - بوطنية وانتماء أهالي النوبة كطيف أصيل من أطياف الشعب المصري.
ونفي أن يكون هناك أي تمييز ممنهج يمارس تجاه النوبيين، قائلا: "إن ما يحدث لا يعدو أن يكون ظواهر سلبية من بعض الأفراد..حيث إن المصريين يبادلون النوبيين كل مشاعر الحب والاعتزاز ويرونهم رمزا للأمانة والكفاح والوطنية".
وأكد الطيب رفضه لوضع أي حقوق لفئة ما في صورة قانون، حيث إن ذلك يعد بمثابة تكريس للتفرقة والتمييز بين عناصر النسيج المصري الواحد، مبينا أن شيخه الإمام القرني صاحب البشرة شديدة السمرة كان كثير العلم، وكان من أكثر الناس تأثيرا فيه.
ومن جانبه، أوضح الشيخ جعفر

عبدالله رئيس قطاع المعاهد الأزهرية أنه تم التحقيق مع المعلمة المتهمة بتوجيه الإهانة للطالبتين النوبيتين وكذلك مع عميدة المعهد، مؤكدا أنه خطأ فردي ليس تعصبا أو تمييزا ضد النوبيين إلا أن وسائل الإعلام تلقفته بالتضخيم والتهويل.
وبدوره، رفض السفير عبدالرحمن موسى مستشار الإمام الأكبر دعاوى التمييز والتقسيم، حيث إن المصريين أبناء وطن واحد، لافتا إلى أن ميزة هذا الوطن ومصدر قوته هو الاختلاف بمعنى التنوع في أشياء كثيرة مثل اللون والثقافة والمفاهيم.
وأكد أن هذا الاختلاف المحمود هو رحمة من الله، وإثراء حضاري للمجتمع، مشيرا إلى أن سقطات بعض الأفراد هنا أو هناك ينبغي ألا تكون ذات أثر في علاقاتنا، وينبغي تجاوزها وعدم التعامل معها بحساسية فالخطأ ليس له انتماء فكله مجرم ومدان
أيًا كان فاعله.

أهم الاخبار