رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

باخوميوس يقترح لجنة حكماء لاحتواء الفتن

الشارع السياسي

السبت, 30 أبريل 2011 22:35
كتبت-غادة الدسونسى:

أكد الأنبا باخوميوس مطران البحيرة والمنوفية وشمال افريقيا والأنبا داود مطران مزرعة البحيرة ومطارنة مراكز المحافظة باكملها ان الاقباط لا تعترض على المادة الثانية من الدستور

ولا تطالب بالغائها لان الغالبية فى مصر من المسلمين وسنشارك فى جميع عمليات الانتخابات القادمة بعد مقاطعتنا لها لسنوات طويلة لان النتائج كانت معروفة مسبقا اى كانت مسرحية هزلية

ولكن نطالب بقانون موحد لدور العبادة وتغير بعض قوانين الاحوال الشخصية والمدنية لسد الباب على من يريد النصب باسم الاديان

حيث اكد المطارنة ان الشخص الذى يغير ديانته من الطرفين يجب سحب بطاقته الشخصية وجميع اوراقة ورخصة وبسبورة القديم لانهم يكونوا باسم مختلف تماما وفى هذه الحالة يستطيع ان ينصب ويخدع الكثيرين واستشهدوا بواقعة مماثلة فى احدى مراكز البحيرة

واضاف المطارنة ان مصر بلد لا تفرق بين قبطى ومسلم وستظل كذلك وطالبوا بتشكيل لجنة من حكماء المسلمين والاقباط والشرطة المقربين من الطرفين فى كل المحافظات لاحتواء اى مشكلة او فتن قبل ان

تتفاقم وتصل الى مرحلة خطرة

جاء هذا خلال زيارة ضباط الشرطة بالبحيرة اليوم الى المزرعة لدعوة الكنيسة فى التمهيد للشرطة بعودة قوية الى الشارع المصرى لاعادة الامن

وقد طالب المقدم ايمن السقا والرائد محمد رشدى ومحمد قمره ممثلى الائتلاف من الانبا باخوميوس تخصيص عظة قداس الاحد القادم لذلك الهدف وقد ابدى الانبا موافقته على ذلك مؤكدا على انه لاتوجد دولة قوية بدون امن قوى وانه سيجرى اتصالا بالبابا حتى تعمم هذه الفكرة على مستوى مصر وابدى اكثر من 22 قس قبولهم للفكرة هم والوفد المرافق للانبا والممثل من رموز الاطباء والمستشارين ورجال الاعمال من الاقباط بالاسكندرية والبحيرة

 

أهم الاخبار