العلميون يدعون الصيادلة إلى نبذ التعصب

الشارع السياسي

السبت, 30 أبريل 2011 18:48
كتبت - أمانى زكى :



أصدر العلميون بيانا للرد على الصيادلة طالبوا فيه بالمساواة والعدالة فى توزيع الأجور والحياة الكريمة، مؤكدين أنهم لا يريدون الدخول على مهنة أحد أو احتكار مهنة أو أخذ شيء ليس من حقهم، مؤكدين أن مطالبهم هى حقوق مشروعة وليست مكتسبة أو وليدة الثورة أو الصدفة وليست فئوية.

واشار البيان الى انه لا توجد مهنة حكرا على فئة بعينها ولو وجدت مهنة حكرا على أحد لما وجدنا بحثا علميا يطور الادوية والعلاج والاجهزة وغيرها وعلى سبيل المثال لا الحصر الطبيب لا يستطيع العمل بدون التمريض او العمال او الفنيين، والطبيب لا يستطيع تشخيص معظم الامراض وخصوصا المستعصية بدون اشعة او تحاليل او كليهما معا، والمهندس لا

يستطيع العمل بدون مقاول او عمال والكيميائى لا يستطيع العمل بدون فنيين او عمال والباحث..

واستعان العلميون ببعض النماذج المنتمية الى كلية العلوم ومنها الدكتور مصطفى السيد وهو من اكتشف علاجا للسرطان عن طريق الذهب وهو ابن كلية العلوم واكتشف علاجا ليعمل عليه الطبيب، ونجد أن الدكتورة رشيقة الريدى استاذ المناعة بعلوم القاهرة هى من طورت علاجا ولقاحا للبلهارسيا، والصيدلى ونجد أن من يحصد جائزة نوبل والجوائز العالمية فى الطب هم من العلميين أمثال دكتور زويل والعالم البريطانى البيولوجى روبرت مخترع التلقيح الصناعى. واكدوا أن تولى المناصب القيادية فى المجال الطبى والدوائى والصناعى حق أصيل للعلميين لتطوير العلوم والانتاج، كما دعا البيان الى نبذ التعصب والفئوية.

أهم الاخبار