رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

السادات لمرسى: مقاطعو الحوار معك على حق

السادات لمرسى: مقاطعو الحوار معك على حق عصمت السادات
كتب - جهاد عبد المنعم

أعرب  محمد أنور السادات رئيس حزب الإصلاح والتنمية عن صدمته الشديدة من تصريح المستشار سمير أبو المعاطى رئيس اللجنة العليا للانتخابات فى المؤتمر الصحفى أمس الذى أكد فيه أن الرئاسة لم ترسل للجنة العليا للانتخابات توصيات الحوار الوطنى المتعلق بضمانات ونزاهة الانتخابات معتبرا ذلك إساءة بالغة للشعب والقوى السياسية التى قدمت ضماناتها وجلست تتحاور مع رئيس الجمهورية.

وقال السادات، في بيان له اليوم، إن مؤسسة الرئاسة لا تزال تمحو ما تبقى من الثقة بينها وبين القوى السياسية من خلال أفعالها غير المبررة والتى تتم دون وعى بالمرة وتتعمد تكرارها

فى كل الحوارات الوطنية مما يعطى الحق للقوى السياسية فى عدم الاستجابة والحضور للتحاور مع الرئيس لأن الحوار بهذا الشكل يعتبر تضييعا للوقت .
وأوضح أن ما يحدث من جانب مؤسسة الرئاسة بشأن الحوارات الوطنية التى تعقدها يؤكد للجميع أن هناك بالفعل عدم جدية ومخالفة للوعود وعدم إلتزام بالنتائج وبما يتفق عليه وما يتم تقديمه من جانب الحاضرين.
من ناحية اخرى طالب السادات رئيس الجمهورية بسرعة تعيين محافظ غير إخوانى للمنوفية خلفاً للدكتور محمد على بشر
الذى تولى حقيبة وزارة التنمية المحلية منذ أكثر من شهر ونصف شهر، ولم يتم تعيين محافظ آخر للمحافظة حتى الآن.

وأكد أن هناك حالة من الغليان والسخط الشديدين فى الشارع المنوفى بسبب اعتبار أهالى المنوفية أن تجاهل تعيين محافظ لهذه المحافظة المهمة والحيوية والتى تحتوي علي منطقتين صناعيتين هما "السادات ومنطقة قويسنا" والتي يوجد بهما آلاف المصانع والعمال، فضلا عن الكثير من مصالح الفلاحين المعطلة يعد نوعا من إنزال العقاب عليهم بسبب مواقفهم السياسية في الانتخابات الرئاسية والاستفتاء علي الدستور.
وأضاف السادات: "إذا كان السكرتير العام للمحافظة ومدير الأمن يقومان بتسيير الحياة اليومية فهذا لايعنى عدم الحاجة السريعة لمحافظ خصوصا فى ظل الإضرابات الفئوية التى تحاصر المحافظة يوميا والقضايا والمشاكل الملحة التى تحتاج لقرارات فورية".

أهم الاخبار