رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ماضى: مقاطعة الانتخابات بعد عن الشرعية

ماضى: مقاطعة الانتخابات بعد عن الشرعية
متابعات :

قال المهندس أبوالعلا ماضى - رئيس حزب الوسط – اليوم:" إن الانتخابات البرلمانية المقبلة ستكون معبرة عن إرادة الأمة، وأن المقاطعة لها بعيدة عن الشرعية".

مشيرًا إلى أن الحكومة الحالية برئاسة قنديل لن يكون لها تأثير على العملية الانتخابية ولا علاقة لها بنزاهة الانتخابات التى سيكون لها لجنة عليا مسئولة عن إدارتها وإجرائها.
جاء ذلك خلال المؤتمر الجماهيرى لحزب الوسط بنادى المهندسين بمدينة سوهاج بحضور ما يقرب من ألف شخص من أعضاء وقيادات الحزب وعدد من المواطنين بالمحافظة.
وأضاف ماضى أنه لابد من إدماج الأخلاق فى سياسات الإصلاح للمجتمع؛

من أجل الخروج من الأزمات والكبوات الحالية التى تمر بها مصر، وأن يكون الإصلاح الأخلاقى مبنيا على قيمنا الحضارية المستمدة من الدين لمواجهة حالة التحلل الاجتماعى التى يعانى منها المجتمع حاليا.
وأكد على ضرورة إحترام الدولة لحق التداول السلمى للسلطة عبر الإقتراع الحر ووجوب تحديد مدة زمنية لشغل المواقع الأساسية فى قمة السلطة، مشيرا إلى أن المواطنة أساس العلاقة بين أفراد الشعب المصرى فلا يجوز التمييز بينهم بسبب الدين أو الجنس أو اللون
أو العرق فى جميع الحقوق والألتزامات وتولى المناصب العامة.
وأشار أبو العلا ماضى إلى ضرورة المساواة الكاملة بين المرأة والرجل فى الأهلية السياسية والقانونية وأن يكون معيار تولى المناصب هو الكفاءة، مشددا على ضرورة العمل على استقلال مؤسسة الأزهر ماليا وإداريا عن السلطة التنفيذية مع السعى لإصلاحه وتدعيم دوره فى تقديم الفكر المعتدل.
من جهته، دعا الدكتور محمد محسوب نائب رئيس الحزب ووزير الشئون القانونية السابق المواطنين إلى المشاركة فى الانتخابات البرلمانية المقبلة وعدم الاستجابة لدعوات المقاطعة.
وأشار محسوب إلى أن قانون الانتخابات الحالى الذى تعترض عليه القوى السياسية هو نفسه قانون الانتخابات الذى توافقت عليه القوى السياسية ذاتها مع المجلس العسكرى فى شهر سبتمبر عام 2011 مع إدخال بعض التعديلات على القانون.

 

أهم الاخبار