رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عاشور: يرفض الحديث عن اختطافه!!

الشارع السياسي

الاثنين, 06 ديسمبر 2010 17:11
كتب: ولاء نعمة الله وابراهيم قراعة

رفض النائب مجدي عاشور الفائز في جولة الاعادة لانتخابات مجلس الشعب عن دائرة المرج والسلام الادلاء بتصريحات اثناء تواجده بمجلس الشعب أمس حول قضية اختطافه من بعض عناصر جماعة الاخوان المسلمون، بسبب رفضه الانسحاب من الانتخابات، أكد مجدي عاشور أن الموضوع خطير، وقال: "لن أستطيع الادلاء بأية تفاصيل إلا بعد تظبيط بعض الأمور علي كافة المستويات".

اشار "عاشور" إلي أنه خاض الانتخابات مستقلا، وقال إن نواب كتلة الاخوان في برلمان 2005 اطلق عليهم النواب المستقلين، كما رفض

"عاشور"الكشف عن أسباب تواجده داخل مجلس الشعب أمس، وقال: "لن استطيع استخراج كارنيه العضوية الجديد إلا بعد ارسال اللجنة العليا للانتخابات للكشوف النهائية لجولة الاعادة«، واختتم عاشور تصريحاته للصحفيين قائلاً: "تركوني فترة حتي أستجمع قوتي لأفصح عن حقيقة ما حدث".

ورجحت مصادر وجود "عاشور" في مجلس الشعب أمس بهدف الحماية من تهديدات يواجهها من جانب بعض المنتمين لجماعة الاخوان.

وامرت نيابة شرق القاهرة الكلية
برئاسة احمد البقلي واشراف المستشار مصطفي خاطر المحامي العام الأول لنيابات شرق باخلاء سبيل 3 من اعضاء جماعة الاخوان المسلمون عقب اتهامهم بخطف مجدي عاشور عضو مجلس الشعب عن دائرة النزهة والمرج داخل شقة بالاسكندرية، اكد مجدي عاشور في تحقيقات النيابة انه لم يتعرض للخطف أو الاحتجاز، وكانت اسرة المرشح قد حررت محضراً بقسم شرطة المرج يفيد اختطاف المرشح لإجباره علي عدم خوض انتخابات الاعادة عقب قرار جماعة الاخوان بالانسحاب من جولة الاعادة، تبين أن المتهمين عبد الظاهر مفيد حمودة، وماهر جمال صالح الطرقي وصلاح عبد الفتاح، وتكثف اجهزة الامن بوزارة الداخلية جهودها لضبط باقي المتهمين الهاربين.

أهم الاخبار