تليجراف:غالبية المصريين يرفضون كامب ديفيد

الشارع السياسي

الخميس, 28 أبريل 2011 12:53
لندن -أ ش أ:


ذكرت صحيفة (ديلى تليجراف) البريطانية أن التطورات الأخيرة التى شهدتها مصر بعد ثورة 25 يناير تبعث على إطمئنان الغرب ، من حيث إيجاد مناخ جديد لشعب يحترم الديموقراطية ويحافظ على تعاونه مع الغرب والسلام مع إسرائيل، مشيرة إلى الكفاح الرائع الذى يشكل مستقبل الشرق الأوسط.
وأشارت الصحيفة -فى موقعها الإلكترونى -إلى قيام المجلس العسكرى الحاكم فى مصر بإعادة ترتيب السياسة الخارجية المصرية وذلك من خلال الرغبة فى تحسين العلاقات مع إيران.
وأوضحت أن الثورة أبرزت ميول الشعب المصرى الدينية، واستطلاعات الرأى الأخيرة أظهرت أن 58% من الشعب المصري يرغبون في إلغاء معاهدة السلام مع إسرائيل ،

و62 %يريدون أن يتبع القانون المصرى القرآن الكريم ، بينما 75% ينظرون بتأييد إلى جماعة الإخوان المسلمين غير أنها أشارت إلى أن إستطلاعات الرأى فى مصر لا تنبىء دائما بحقيقة وجهة نظر الشعب المصرى.
على جانب آخر، أوضحت الصحيفة أن الرئيس الأمريكى باراك أوباما أرسل مبعوثه فرانك ويزنر فى الأول من شهر فبراير الماضى إلى الرئيس السابق حسنى مبارك ليبلغه أنه لم يعد يتمتع بمساندة الولايات المتحدة الأمريكية.
وأوضحت الصحيفة أن اختيار أوباما لويزنر كمبعوث إلى مصر يرجع إلى الصلات القديمة التى تربط بين ويزنر والرئيس مبارك ، بالإضافة إلى روابط العمل مع الحكومة المصرية.

أهم الاخبار