رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إحالة المدارس المخالفة للنشيد الوطنى إلى التحقيق

الشارع السياسي

الأحد, 24 فبراير 2013 17:45
إحالة المدارس المخالفة للنشيد الوطنى إلى التحقيقإبراهيم غنيم
كت ـ زكى السعدنى:

أكد الدكتور ابراهيم غنيم وزير التربية والتعليم أنه بالنسبة لموضوع استبدال النشيد الوطني بنشيد جهادي بإحدى المدارس الخاصة فقد ثبت عدم صحة ذلك وأشار إلى أن السلام الوطني واحد في كل مدارس مصر وأي مدرسة تخالف ذلك سيتم إحالتها للتحقيق على الفور.

وقام الوزير صباح اليوم بزيارة ميدانية إلى محافظة الإسكندرية رافقه خلالها المستشار محمد عطا عباس محافظ الإسكندرية، والدكتور حسن البرنس نائب المحافظ، و محمود العريني مدير التربية والتعليم بالإسكندرية، واللواء محمد عسل مدير الهيئة العامة للأبنية التعليمية.
افتتح الوزير خلال زيارته المرحلتين الثالثة والرابعة (قسم اللغات ـ قسم البنات) بمجمع مدارس الإقبال القومية بإدارة المنتزه التعليمية حيث تم إنشاء هذا المجمع الذي يقع على مساحة 4 آلاف متر مربع بدءًا من عام 2004 ويضم أقسام (رياض الأطفال ـ الابتدائي ـ الإعدادي ـ الثانوي) فضلا عن القسمين الجديدين.
تفقد الوزير بعد افتتاحه القسمين الجديدين قاعات الأنشطة، ومعامل الحاسب الآلي ومعامل الوسائط، وحرص على تفقد الفصول، وقام باختبار طلاب المرحلة الابتدائية في القراءة والكتابة، وأبدى إعجابه بمستواهم المتقدم.
واستجابة لمطالب أهالي المنطقة قام الوزير بزيارة مدرستين غير مدرجتين ببرنامج الزيارة وهما: مدرسة السيد محمد

كريم القومية والتي كانت معطلة منذ عام 2010 بسبب بعض الإجراءات الإدارية، وأصدر الوزير قرارًا بأن يبدأ تشغيلها خلال أسبوع بعد إنهاء كافة الإجراءات والتجهيزات اللازمة، والمدرسة الثانية هي مدرسة أبيس (10) للتعليم الأساسي حيث أبدى المعلمون بالمدرسة وأولياء الأمور قلقهم من خطورة المبنى القديم بالمدرسة وهو آيل للسقوط، وكلف الوزير اللواء محمد عسل مدير الهيئة العامة للأبنية التعليمية بإعداد تقرير هندسي عن هذا المبنى والذي سوف يتم بناء عليه اتخاذ قرار بترميمه أو بإزالته. كما استمع الوزير إلى شكاوى أولياء الأمور من تردي الأوضاع التعليمية بالمدرسة ووجود عجز في بعض تخصصات المعلمين بها، ووجه سيادته إلى ضرورة حل هذه المشكلات على الفور.
انتقل الوزير إلى مدرسة زهران التجريبية بإدارة وسط التعليمية والتي تعد إحدى النماذج الناجحة للمشاركة المجتمعية حيث تفقد فصول المدرسة التي تعمل جميعها بنظام السبورات الذكية، ثم تفقد مشروع المدرسة الإلكترونية بها والتي تعتبر أول نموذج بالإسكندرية كما أنها تعد نقلة نوعية يتم
من خلالها تحويل كل ما هو ورقي إلى إلكتروني. كما شاهد الوزير النماذج والمجسمات التي قام الطلاب بتنفيذها بمساعدة المعلمين. وحرص الوزير خلال زيارته للمدرسة على دخول غرفة الموسيقى واستمع إلى عزف للطلاب على الآلات الموسيقية، وأكد الوزير على أن الأنشطة المدرسية جزء لا يتجزأ من المنهج التربوي والتعليمي بل هي أهم عوامل الجذب للمدرسة.
وعقد الوزير لقاءً مع قيادات التعليم بالمحافظة ورؤساء مجالس الأباء والأمناء وقيادات العمل النقابي والمعلمين أكد خلاله أن مصر في المرحلة الحالية تراهن على التعليم كطريق أساسي للتقدم وأهم عنصر في التعليم هو المعلم مضيفًا أن المعلم هو الفئة الوحيدة التي زادت من الناحية المالية في ظل الحكومة الجديدة.
أشار الوزير إلى أنه أثناء زيارته للملكة العربية السعودية تم حل بعض المشكلات الخاصة بالجالية المصرية هناك. وفيما يتعلق بتطوير المناهج الدراسية أكد الوزير أننا نحتاج إلى تقليل كم المعلومات وزيادة كم المهارات وأهم هذه المهارات مهارة البحث عن المعلومة.وأكد الوزير أن 26%  فقط من الخطة الاستراتيجية  قد تم إنجازه،  وأنه يتم طرحها بمشاركة المجتمع المصري كله في إعدادها..وأكد محمود العريني وكيل أول وزارة التعليم بالاسكندرية أن مدرسة الإقبال القومية مفخرة لكل سكندري على أرض المحافظة، وكذلك مدرسة زهران التي تعد إحدى مساهمات المجتمع المدني ممثلاً في رجال الأعمال الذين أقاموا هذا الصرح التعليمي وتمكنوا من الحفاظ على مكانة المدرسة وكثافتها الطلابية القانونية وينتج هذا من قيادة واعية تضع نصب عينيها المصلحة العامة.

 

أهم الاخبار