رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حماد: الإعلام يُوقع بين الجيش والرئاسة

الشارع السياسي

السبت, 23 فبراير 2013 19:42
حماد: الإعلام يُوقع بين الجيش والرئاسةالدكتور يسرى حماد
بوابة الوفد - متابعات

قال الدكتور يسري حماد - نائب رئيس حزب الوطن:" إن الإعلام يحاول الوقيعة بين الجيش والرئاسة، وبين السلفيين والإخوان وبين المسلمين والأقباط."

وأضاف حماد فى رسالة عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" اليوم السبت إلى أن احتراق مقر حزب غد الثورة أمس - الجمعة - وتوزيع منشورات ضد الشرطة التي وصفها بأنها تمارس العنف ضد المتظاهرين السلميين، يؤُكد أن الشرطة تتقاعس في الحفاظ على أمن الوطن والمواطنين.

وأوضح حماد أن محاولة الإعلام الوقيعة بين الجيش والرئاسة، ومن قبلها

محاولة الوقيعة بين المسلمين والأقباط وبين السلفيين والإخوان، ومحاولة تفزيع الشعب من التيار الإسلامي (قطع أذن- هدم الأضرحة العنف ضد غير المحجبات، ومحاولة تدمير الاقتصاد المصري) يؤكد بلا شك هناك طابور خامس يعمل بكل نشاط وهمة بمساعدة الإعلام لهدم هذه الدولة، وإثارة الوقيعة بين كل أطراف المجتمع ولا تترك في ذلك سبيلا إلا سلكته

وأضاف: "أسلوب واضح يحسن اليهود إدارته على مدار التاريخ، والمستفيد الوحيد هم اليهود

الذين يسعون لإسقاط مصر في دوامة العنف الداخلي كمثل سوريا والعراق "الدول المحيطة بإسرائيل، ومحاولة إسقاط مصر اقتصاديا لتتسول من الخارج وتملى عليها الإرادة الغربية في جميع المجالات، وعلى أسوأ الفروض دفعها لبيع مؤسساتها الوطنية بأبخس الأسعار بعد انهيار سعر صرف الجنيه المصري.. مسلسل ندعو الله عز وجل أن يجنبنا شره.

وأكد نائب رئيس الوطن، أن المطلوب الآن هو كشف الطابور الخامس الذي يدمر وينشر الكراهية بين جنبات المجتمع المصري، بتضافر جهود العقلاء والأمن مع رفع الغطاء الإعلامي والسياسي عمن يمارس العنف لتتضح الصورة الكاملة لنترك الأمن والقضاء يتعامل معها حماية لهذا الوطن الذي كاد أبناؤه أن يمزقوه بعد ثورة مجيدة وتاريخ عظيم.

 

أهم الاخبار